آخر الأخبارسورية الآن

قوات النظام تسيطر على قرى استراتيجية شماليّ حماة

سيطرت قوّات النظام، اليوم الخميس، على قرية (الجيسات) وقرية (الصخر) وتلتها الاستراتيجية، في ريف حماة، وتمثل القريتان الخط الحدودي الفاصل بين ريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، وذلك بعد مواجهات مع فصائل المعارضة المنضوية في عمليات (الفتح المبين).

وقال مصدر خاص لـ (جيرون): “إن قوات النظام والميليشيات المرتبطة بـ (قاعدة حميمم الروسية)، شنّت هجومًا عسكريًا بالأسلحة الثقيلة، من محور كفرنبودة، باتجاه مواقع فصائل المعارضة، في قرى الجيسات والصخر وتلّتها الاستراتيجية في ريف حماة الشمالي، وسط تصعيد جوي ومدفعي مكثف على مواقع فصائل المعارضة، أجبرهم على الانسحاب إلى الخطوط الخلفية”.

وأشار المصدر إلى أن” فصائل المعارضة المشاركة في عمليات (الفتح المبين) تحاول شنّ هجوم معاكس على مواقع قوات النظام، بهدف استعادة السيطرة على تلك القرى، باعتبارها خطوط الدفاع الأولى عن ريف إدلب الجنوبي من الجهة الشمالية لريف حماة”.

وتأتي أهمية تلة الصخر الاستراتيجية، بالنسبة إلى قوات النظام، من كونها تمثل الحدود الإدارية بين مناطق ريف إدلب الجنوبي وحماة الشمالي، وتعدّ بوابة مناطق سيطرة المعارضة في الريف الجنوبي لمحافظة إدلب، وهي تقطع خطوط إمداد فصائل المعارضة بين الريفين، إضافة إلى رصد بلدة الهبيط والطرق المؤدية إلى ريف إدلب الجنوبي.

تأتي هذه التطورات الميدانية، بعد أن أعلنت قوات النظام، الاثنين الماضي، استئناف العمليات العسكرية على منطقة خفض التصعيد الرابعة، بذريعة عدم التزام فصائل المعارضة باتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرم بين الدول الضامنة في مباحثات أستانا 13، ليتابع تقدمه العسكري، وقد سيطر فجر أمس الأربعاء، على قريتي الأربعين والزكاة الاستراتيجيتين في ريف حماة الشمالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق