آخر الأخبارسورية الآن

قوات النظام تسيطر على قريتين استراتيجيتين شماليّ حماة

سيطرت قوّات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا، على قريتي الأربعين والزكاة الاستراتيجيتين في ريف حماة الشمالي، بعد اشتباكات مع فصائل المعارضة المشاركة في عمليات (الفتح المبين) استمرت منذ ليل أمس حتى فجر اليوم.

وقال مصدر محلي لـ (جيرون): إن “قوّات النظام والفيلق الخامس الذي يتلقى دعمًا من قاعدة (حميميم الروسية)، تمكنوا من السيطرة على قريتي الأربعين والزكاة الاستراتيجيتين، بغطاء جوي روسي وقذائف مدفعية وصاروخية طالت مواقع فصائل المعارضة داخل القريتين، وعلى الخطوط الدفاعية من جهة حصرايا الخاضعة لسيطرة النظام، الأمر الذي أدى إلى تراجع مقاتلي المعارضة والانسحاب من مواقعهم”.

وأكد المصدر أن “فصائل المعارضة أحبطت ليل أمس عدّة محاولات لتقدّم قوات النظام والميليشيات المساندة له، قبيل السيطرة على قرية الأربعين، ما دفع النظام إلى استخدام الطائرات الحربية والمروحية، وإعلان السيطرة عليها بالكامل، ليتابع تقدمه صباح اليوم، ويعلن السيطرة على قرية الزكاة”.

وتُعد قرية الزكاة ذات أهمية كبيرة لقوات النظام، بسبب موقعها الاستراتيجي الذي يرصد مدينة كفرزيتا واللطامنة، مركز تجمّع قوّات (جيش العزّة) إضافة إلى تأمين أوتوستراد (محردة-سقيلبة) الذي يُبقي فصائل المعارضة بعيدة من المنطقة”.

ويأتي تقدم قوات النظام على مناطق ريف حماة الشمالي، بعد 24 ساعة من إعلان استئناف العمليات العسكرية على منطقة خفض التصعيد الرابعة، بذريعة نقض فصائل المعارضة اتفاق وقف إطلاق النار الذي اتفقت عليه الدول الضامنة (تركيا، روسيا، إيران) في أستانا 13، يوم الجمعة الماضي، وذلك بقصفها قاعدة (حميميم الروسية) براجمات الصواريخ، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع الروسية.

وسيطرت قوّات النظام، خلال الأسبوعين الماضيين، على بلدات (تل ملح، الجبّين، أبو رعيد، وحصرايا) في ريف حماة الشمالي، مستعينة بغطاء جوي صاروخي استهدف مواقع فصائل المعارضة المشاركة في عمليات (الفتح المبين) بالطائرات الحربية وقذائف المدفعية، وأجبرهم على الانسحاب إلى الخطوط الخلفية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق