آخر الأخبارسورية الآن

(مسد): بيان أستانا الأخير أشعل فتيل الحرب

رفض (مجلس سوريا الديمقراطية/ مسد) ما أسماه “الاتفاق على إشعال فتيل الحرب، على مناطق شمال وشرق سورية” الذي تضمنه البيان الختامي لمفاوضات أستانا التي تمّت يومي 1و2 آب الجاري.

وجاء في البيان الصادر عن (مسد) أن الجولة الثالثة عشرة من مفاوضات أستانا بين الأطراف الضامنة خلصت “إلى تجديد الاتفاق بشأن قرار وقف إطلاق النار في إدلب، وضرورة التزام الأطراف الضامنة بهذا القرار، وفي المقابل تم الاتفاق على إشعال فتيل الحرب على مناطق شمال وشرق سورية”، وذلك عندما عدّ البيان الختامي للجولة أن “مشروع الإدارة الذاتية في شمال شرق سورية يحمل أجندات انفصالية، تستهدف الأمن القومي للبلدان المجاورة لسورية”، وفق ما ذكر البيان.

وأكد بيان (مسد) أنه “في الوقت الذي نرحب فيه بأي قرار، من شأنه إنهاء الحرب وتجنيب المدنيين ويلات ومآسي الحرب، فإننا نرى أن مثل هذه المبادرات الدولية لم تنجح في الإحاطة بكامل الوضع السوري، ولا تراعي مصلحة سورية كجغرافية واحدة”.

وعدّ أن هذه المبادرات “تحاول نقل الصراع من منطقة إلى أخرى، خصوصًا أن منطقة شمال شرق سورية باتت -بالنسبة إلى السوريين- أكثر الملاذات أمانًا، كما أنها أكثر المناطق التي شهدت استقرارًا، رغم الحروب الكبيرة”، واتهم المجلس تركيا بأنها تحاول “استمالة جولات أستانا لصالحها”.

وكانت جولة أستانا الماضية قد بحثت ملف شرق الفرات، وأكد البيان الختامي أن الدول المشاركة تؤكد عزمها الوقوف في وجه الأعمال الانفصالية، التي تهدف إلى “تقويض السيادة السورية، وتهديد الأمن القومي للبلدان المجاورة”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق