آخر الأخبارسورية الآن

النظام يواصل استهداف مدنيي إدلب تزامنًا مع معارك حماة واللاذقية

ارتفعت حصيلة القتلى المدنيين، ليل أمس الأربعاء، إلى 13 مدنيًا، بينهم أطفال وسيدات ومتطوع في الدفاع المدني السوري، من جراء قصف طائرات النظام وروسيا على مناطق متفرقة في ريف إدلب، فضلًا عن استهدافها المنشآت الحيوية وإخراجها عن الخدمة بالكامل.

وقال مرشد العوض، ناشط في ريف إدلب، لـ (جيرون): “أدى قصف طائرات النظام يوم أمس الأربعاء إلى مقتل 6 مدنيين، بينهم 4 أطفال وسيدة من عائلة واحدة، وإصابة 10 آخرين بينهم حالات خطرة، على إثر غارات جوية استهدفت حيًا سكنيًا وسط المدينة، كما استهدف الطيران الروسي تجمعًا سكنيًا يقطن فيه نازحون، في محيط معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى مقتل متطوع في الدفاع المدني السوري وطفلته وسيّدة، إضافة إلى إصابة آخرين بجروح”.

وفي بلدة كفروما (جنوبيّ إدلب) قُتلت سيدتان وأصيب آخرون بجروح، في قصف لطائرات النظام بالبراميل المتفجرة استهدف الأحياء السكنية للبلدة، في حين قُتل مدنيّان في استهداف طائرات النظام الحربية بلدة مرديخ جنوبيّ إدلب بغارات جوية تحوي صواريخ فراغية شديدة الانفجار”.

وطال قصف طائرات روسيا والنظام مدنًا وبلدات عدة: (أريحا، سراقب، الهبيط، أرمنايا، بابولين، خان شيخون، تلمنس، عابدين، كفرسجنة، الشيخ مصطفى، تلمنس، معرة النعمان)، وأسفر عن وقوع إصابات بين المدنيين، ودمار كبير في منازل المدنيين والممتلكات.

على الصعيد ذاته، وثقت (شبكة أخبار إدلب) استهداف طائرات روسيا والنظام، يوم أمس الأربعاء، (مشفى جسر الشغور الجراحي، مشفى مدينة معرة النعمان الصحي، المركز الصحي في سراقب، مدرسة ميسلون في سراقب، مدرسة الشهيد عمر العلوين في بابولين، مدرسة الفنون الجميلة في أريحا) وقد أدى القصف إلى خروجها كلها عن الخدمة.

وشهدت مناطق ريف إدلب، خلال الأيام الماضية، حملة تصعيد جوي من طائرات النظام وروسيا، أدت إلى مقتل عشرات المدنيين، عقب الخسارة التي أحاقت بهم على جبهات القتال مع فصائل المعارضة في ريفي حماة واللاذقية.

وسبق أن أصدر (منسقو الاستجابة في الشمال السوري) تقريرًا ميدانيًا، وثق مقتل أكثر من 912 مدنيًا بينهم 258 طفلًا، منذ بدء الحملة العسكرية في شباط/ فبراير حتى 8 تموز/ يوليو، ونزوح أكثر من 97404 عائلة: (633118) نسمة إلى أماكن أكثر أمنًا في ريف إدلب الشمالي، ومناطق (درع الفرات- غصن الزيتون) في ريف حلب الشمالي.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق