آخر الأخبارسورية الآن

فصائل المعارضة تُكبد النظام خسائر كبيرة على جبهات ريف حماة الشمالي الغربي

أعلنت فصائل المعارضة المُشاركة في عمليات (الفتح المبين) مساء أمس الاثنين، تمكنها من قتل وإصابة العشرات من عناصر (الفيلق الخامس) وذلك أثناء تصديها لمحاولة تقدّم الأخير على مناطق ريف حماة الشمالي الغربي.

وأفاد مصدر محلي لـ (جيرون) أن “فصائل المعارضة المؤلفة من (هيئة تحرير الشام، جيش العزّة، الجبهة الوطنية للتحرير) العاملة في ريف حماة، تمكنت من قتل وإصابة العشرات من قوّات (الفيلق الخامس) المدعوم من (قاعدة حميميم الروسية)، أثناء محاولتهم التقدم بدعم جوي روسي، على جبهتي (تلّ ملح والجبين) بريف حماة الشمالي الغربي، وسط قصف مدفعي وصاروخي من قبل فصائل المعارضة على محاور (الفيلق الخامس) أجبرهم على التراجع إلى الخطوط الخلفية”.

وأضاف المصدر أن “فصائل المعارضة تمكنت أيضًا من استهداف عدّة تجمعات لقوات (الفيلق الخامس) على جبهتي (الحويز وكفرهود) غربي حماة، بصواريخ موجّهة، أدت إلى مقتل وإصابة العديد منهم”.

ونقلت (وكالة إباء) المُقربة من (هيئة تحرير الشام) عن مصدر عسكري، أن “أكثر من 30 عنصرًا لقوات (الفيلق الخامس)، بينهم جنود روس، قُتلوا خلال محاولة تقدم فاشلة في ريف حماة الشمالي الغربي”.

وفي السياق ذاته، أعلنت فصائل المعارضة، مساء أمس، أنها تصدّت لمحاولة تسلل قوات النظام على محور بلدة (القصابية) بريف إدلب الجنوبي، بصواريخ موجهّة، وأردتهم بين قتيل وجريح.

وكبّدت فصائل المعارضة خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد لـ (الفيلق الخامس) المدعوم من روسيا خلال الأسابيع الماضية، أثناء محاولته مرارًا التقدم على جبهتي (الجبين وتل الملح) الاستراتيجيتين، وذلك لأهمية تلك المناطق وموقعها الذي يعدّ خط الدفاع الأول عن قرى وبلدات ريف حماة الغربي، ولا سيما أن فصائل المعارضة، بسيطرتها مسبقًا على المناطق الاستراتيجية شماليّ غربي حماة، تمكنت من قطع خطوط الإمداد بين ريف حماة الشمالي والريف الغربي، ورصد الطريق الواصل بين سقيلبية ومدينة حماة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق