آخر الأخبارسورية الآن

قتلى مدنيون بينهم عنصر من الدفاع المدني في قصف استهدف أرياف إدلب

قُتل عشرة مدنيين، بينهم سيّدة ومتطوع في الدفاع المدني، كحصيلة أولية، وأصيب آخرون، اليوم الأربعاء، في استهداف طائرات روسيا والنظام قرى وبلدات متفرقة في ريفي إدلب الجنوبي والغربي.

وقال أسامة الأحمد، ناشط إعلامي في ريف إدلب، لـ (جيرون): “إن طائرات النظام استهدفت بلدة (عرب سعيد) بريف إدلب الغربي بعدّة غارات جوية، أدت إلى مقتل 4 مدنيين بينهم سيدة وإصابة طفلين بجروح، إضافة إلى دمار كبير في الممتلكات”.

وفي مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، قُتل عنصر من الدفاع المدني، وأصيب 5 آخرون من الفريق، من جرّاء استهداف طائرات روسيا بغارة جوية مزدوجة، مكان وجودهم أثناء تفقد منازل المدنيين التي تعرضت للقصف. كما قُتل مدنيّان وأصيب 5 آخرون بقصف لطائرات النظام على مدينة معرة النعمان والحامدية بريف إدلب الجنوبي، إضافة إلى مقتل مدنيين اثنين، في استهداف قوات النظام المتمركزة بريف حماة فجر اليوم بلدة (سلة الزهور) براجمات الصواريخ.

وتعرضت قرى وبلدات (ربع الجوز، كفرسجنة، حزارين، كرسعة، حيش، بسيدا) بريف إدلب الجنوبي، لعشرات الغارات الجوية والقذائف المدفعية والصاروخية من قبل قوات النظام، أدت إلى حدوث دمار كبير في منازل المدنيين والممتلكات.

يذكر أن طائرات روسيا والنظام تسببت، خلال حملتها العسكرية الأخيرة، في دمار عدّة مراكز للدفاع المدني في مناطق ريف حماة وإدلب، وأخرجتها عن الخدمة بشكل كامل، وكان آخرها مركز الدفاع المدني السوري في بلدة كفرنبل جنوبي إدلب، حيث استهدفته غارة جوية روسيّة أدت إلى دمار جميع عربات ومعدات الإنقاذ بداخله ودماره بشكل كلي.

وسبق أن تعرضت سيارة إسعاف تابعة لمنظمة (بنفسج) يوم الخميس الماضي، لقصف مباشر من قبل طائرات النظام، أدى إلى مقتل ثلاثة متطوعين كانوا يقومون بإجلاء الجرحى في محيط معرة النعمان جنوبي إدلب.

وكان (منسقو الاستجابة في الشمال السوري) قد وثقوا أخيرًا مقتل 833 مدنيًا بينهم 236 طفلًا، إضافة إلى نزوح 89144 عائلة: (579257 نسمة) من جرّاء حملة التصعيد العسكري الروسي والأسدي، على مناطق ريفي إدلب وحماة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق