آخر الأخبارسورية الآن

مثقفون لبنانيون يصدرون بيانًا لمناهضة الحملات العنصرية ضد اللاجئين السوريين

أصدر عشرات الناشطين والمثقفين والصحافيين اللبنانيين، مساء أمس الثلاثاء، بيانًا أعلنوا فيه رفضهم لحملات العنصرية وخطاب الكراهية التي يتعرض لها اللاجئون السوريون في لبنان.

جاء في نص البيان الذي تداولته وسائل إعلام لبنانية: “نحن الصحافيين والكتّاب والناشطين والفنانين والحقوقيين والمثقفين اللبنانيين الموقعين أدناه، نعلن استنكارنا المطلق للحملة التي يتعرّض لها المواطنون والمواطنات السوريون في بلدنا”. وعبّر الموقعون عن رفضهم لما وصفوه بـ “الهيستريا العنصرية” التي يُديرها وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، ضدّ “أفراد عُزّل هجّرهم من بلدهم نظامهم القاتل”، بمساعدة طرف لبناني يشارك اليوم في الحكومة اللبنانية.

وقال الموقعون على البيان: “هذه الحملة تنشر وتعمّم مغالطاتٍ تجافي ما توصّلت إليه دراسات كثيرة مُعزّزة بالأرقام حول العمالة السوريّة، فتسيء إلى الاقتصاد اللبناني بحجة الحرص على توفير فرص العمل للبنانيين، وهي لا تعمل إلاّ على تجفيف مصادر الدخل الوطني والمعونات التي تتوفّر بفضل الوجود السوريّ”، بحسب ما نقلت صحيفة (النهار) اللبنانية.

من أبرز الموقعين على البيان، الصحافيون: ساطع نور الدين، فداء وحسام عيتاني، حازم صاغية، علي الأمين، حسام كنفاني، يوسف بزي، مهند الحاج علي، وبيسان الشيخ، جزيل خوري جمانة حداد، والمحامية ديالا شحادة، والنائب مصباح الأحدب، والفنان أحمد قعبور، إضافة إلى عشرات الكتّاب والصحافيين والباحثين والناشطين المدافعين عن حقوق الإنسان في لبنان.

يذكر أن (التيار الوطني الحر) أطلق حملة عنصرية ضد اللاجئين السوريين في لبنان، الأسبوع الماضي، كان على رأسها وزير الخارجية اللبنانية، تطالب بإعادة السوريين إلى بلادهم، بذريعة تحسّن الوضع الأمني هناك، وتأثيرهم السلبي على الاقتصاد اللبناني.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق