آخر الأخبارسورية الآن

نظام الأسد: 10 آلاف موقع أثري تعرّض للنهب ومليون قطعة أخرجت من سورية

أكدت مديرية الآثار والمتاحف التابعة للنظام، اليوم الاثنين، تعرض نحو 10 آلاف موقع أثري في سورية للدمار والنهب، إضافة إلى تهريب أكثر من مليون قطعة أثرية خارج سورية.

قال محمود حمود، مدير الآثار والمتاحف، في حديث إلى وكالة (سبوتنيك) الروسية: إن “الآثار السورية تعرضت لكارثة كبيرة، نتيجة أعمال التخريب والنهب التي طالت نحو 10 آلاف موقع أثري، وكانت عرضة للتنقيب بطريقة غير قانونية”.

وأضاف حمود: “هناك ما لا يقل عن مليون قطعة أثرية خرجت خارج سورية عبر الحدود، إلى تركيا والأردن وفلسطين”، مؤكدًا أن “السلطات التركية صادرت من المهربين أكثر من 25 ألف قطعة أثرية، بينما عبرت مئات آلاف القطع إلى أوروبا والأسواق السوداء”.

يذكر أن نظام الأسد استهدف، بالمدفعية والطيران الحربي، عشرات المواقع الأثرية السورية، منها مدينة تدمر، وقلعة الحصن بريف حمص، وكنيسة أم الزنار، ومدينة معلولا الأثرية، وكنيس جوبر اليهودي بريف دمشق، والمسجد الأموي والسوق القديم بحلب، وقلعة المضيق بريف حماة، إضافة إلى عشرات المواقع الأخرى.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق