آخر الأخبارسورية الآن

الائتلاف يدين تفجير إعزاز و”الجيش الوطني” يستنفر عناصره

دان الائتلاف الوطني المعارض، اليوم الاثنين، التفجير الذي استهدف مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، والذي أودى بحياة عشرين مدنيًا وعشرات الجرحى، في حين شدد “الجيش الوطني” إجراءاته الأمنية لمنع تكرار هذه الهجوم.

قال الائتلاف، في بيان رسمي: “ندين التفجير الإجرامي الإرهابي الذي استهدف مدينة إعزاز، والذي يحمل بصمات التنظيمات الإرهابية، ويكشف من جديد بشاعة المعركة التي يخوضها الشعب السوري ضد الإرهاب والجهات الراعية له”.

وطالب الائتلاف المجتمعَ الدولي بـ “إدانة هذه الجريمة والجهات التي تقف خلفها، وإدراك أن هذا النوع من الإرهاب الأسود هو جانب من جوانب الفشل الدولي، في فرض الحل السياسي والعجز عن دعم الحقوق المشروعة والعادلة للشعب السوري”.

في سياق متصل، أعلن (الجيش الوطني) تعزيز حواجزه، ورفع حالة الاستنفار وتشديد إجراءاته الأمنية، في مناطق ريف حلب الشمالي الخاضعة لسيطرته، وطالب (الفيلق الأول) في تعميم أصدره اليوم الاثنين “جميع قادته وعناصره بالتعاون مع الشرطة العسكرية وقوى الأمن الوطني، وتسهيل عملهم في تفتيش الآليات حفاظًا على سلامة المدنيين”، كما شدد التعميم على منع حمل السلاح في الأسواق المزدحمة من دون تكليف رسمي.

وكانت مدينة إعزاز قد شهدت، ليل الأحد، انفجار سيارة مفخخة أودت بحياة أكثر من 20 مدنيًا، فضلًا عن إصابة نحو 50 آخرين، كما شهدت مدينة الرقة أول أمس السبت انفجار سيارة مفخخة، أودت بحياة 10 أشخاص، كما شهدت مدن الباب وجرابلس ومنبج، خلال الأسابيع الماضية، انفجار عبوات ناسفة ودراجات مفخخة.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق