آخر الأخبارسورية الآن

هيومن رايتس ووتش: روسيا والنظام يستخدمان أسلحة محظورة ضد المدنيين

أكدت منظمة (هيومن رايتس ووتش) اليوم الاثنين، أن الحملة العسكرية التي تشنها روسيا والنظام السوري شمال غرب سورية تستخدم أسلحة محظورة دوليًا، وأسلحة عشوائية ضد المدنيين.

قالت المنظمة، في تقرير نشرته اليوم الاثنين: “منذ 26 نيسان/ أبريل الماضي، ينفذ التحالف العسكري السوري-الروسي مئات الهجمات، يوميًا، على مناطق في محافظات إدلب وحماة وحلب خاضعة لسيطرة المعارضة؛ وقد تسبب في مقتل أكثر من 200 مدني”.

وأضاف التقرير: “التحالف الروسي السوري استخدم الذخائر العنقودية والأسلحة الحارقة المحظورة في الهجمات، إلى جانب الأسلحة المتفجرة الكبيرة الملقاة جوًا، ولها آثار واسعة، بما فيها البراميل المتفجرة في المناطق المدنية المأهولة بالسكان، بحسب تقارير من المسعفين والشهود ومواد مفتوحة المصدر”.

نقل موقع المنظمة عن لما فقيه، مديرة قسم الشرق الأوسط بالنيابة في المنظمة، قولها: “يستخدم التحالف العسكري السوري-الروسي خليطًا من الأسلحة المحظورة دوليًا والعشوائية ضد المدنيين المحاصرين”، مضيفة: “روسيا تسيء استخدام موقعها في مجلس الأمن الدولي، لحماية نفسها وحليفها النظام السوري، ولمواصلة هذه الانتهاكات ضد المدنيين”.

نقل التقرير شهادات من مسعفين ومدنيين، حول استخدام النظام وروسيا أسلحة عنقودية وفوسفورية وبراميل متفجرة، وطالبت المنظمة الدولَ الأعضاء في مجلس الأمن بأن “توضح لجميع أطراف النزاع أن لن يكون هناك تطبيع للوضع، أو أن تستمر الأمور كالمعتاد، طالما أن التحالف الروسي-السوري يستخدم هذه الأساليب غير القانونية، وإلى أن تتم محاسبة المسؤولين عن الانتهاكات”.

للاطلاع على التقرير كاملًا من موقع (هيومن رايتس ووتش) اضغط هنا

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق