آخر الأخبارسورية الآن

منسقو الاستجابة: الحملة العسكرية تسببت بمقتل 659 مدنيًا ونزوح 72,520 عائلة

أعلن (منسقو الاستجابة في الشمال السوري) اليوم الاثنين، أنهم وثقوا ازدياد أعداد القتلى المدنيين إلى 659 ضحية، بينهم 189 طفلًا، من جراء الحملة العسكرية التي يشنها النظام على أرياف إدلب وحماة وحلب، كما وثقوا نزوح 72,520 عائلة من منازلهم.

قال (منسقو الاستجابة) في تقرير أصدروه اليوم الاثنين: إن “أعداد العائلات النازحة من المناطق المستهدفة في الشمال السوري بلغت، منذ 29 نيسان/ أبريل حتى 3 حزيران/ يونيو، أكثر من 72520 عائلة (471413) نسمة، موزعين على أكثر من 35 نقطة في مناطق ريف حلب الشمالي، ومناطق شمال غرب سورية، إضافة إلى مخيمات النزوح المحاذية للحدود التركية”.

ودان التقرير: “استمرار الأعمال العسكرية العدائية من قبل قوات النظام والطرف الروسي، على مناطق شمال غربي سورية”، مشيرًا إلى أن “مساهمة الطرف الروسي بشكل موسع وبانتشار أكبر، زادت من معاناة المدنيين، من حيث ازدياد أعداد الضحايا والنازحين في إدلب”.

ودعا التقرير “الجهات والفعاليات الإنسانية المحلية والدولية، إلى الوقوف مع السكان المدنيين في الشمال السوري، والإسراع في الاستجابة العاجلة لحركة النازحين في المناطق التي استقروا فيها”، مطالبًا الجهات الدولية المعنية بالشأن السوري، بـ “التدخل بشكل مباشر لإيقاف تلك الأعمال العدائية التي تستهدف المدنيين، في محافظة إدلب والمناطق المحيطة بها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق