آخر الأخبارسورية الآن

صحافيان سوريان يفوزان بجائزة (سمير قصير) لحرية الصحافة

فاز الصحفيان السوريان علي الإبراهيم و روجيه أصفر، مساء أمس الخميس، بجائزة (سمير قصير لحرية الصحافة) لعام 2019، عن فئتي مقال الرأي والتحقيق الاستقصائي، وذلك خلال حفل أقيم في العاصمة اللبنانية بيروت.

فاز علي الإبراهيم بجائزة أفضل تحقيق استقصائي عن تحقيقه (تزوير الموت في السجون العسكرية السورية.. القتل مرتين) وقد نشره في النسخة العربية من مؤسسة (VICE)، فيما فاز روجيه أصفر، بجائزة أفضل مقال رأي عن مقالة له في جريدة (الحياة) بعنوان (الكابتن ماجد والأب القائد).

وقال روجيه أصفر أثناء تسلمه الجائزة: “من المؤسف أن أفوز بهذه الجائزة، وما زال المدنيون يُقتلون في بلدي، وما زال المعتقلون يُعذبون، والنازحون واللاجئون يعانون التضييق، ومن المؤسف أن الصحفيين ما زالوا يعانون من التضييق في سورية، سيبقى عدو الحرية قاتل سمير قصير يحاول قتل كل صوت حر ومعارض، ولكن في النهاية نحن نبقى وهو سيزول”.

فيما كتب علي الإبراهيم، في صفحته على (فيسبوك): “أهدي الجائزة لأرواح الزملاء الصحفيين الذين قتلوا في سورية، أو ما زالوا مغيبين في السجون”، مضيفًا “أتمنى أن يكون هذا النجاح قادرًا على إعادة تسليط الضوء على حلم السوريين بقدرتهم جميعًا على الحصول على حريتهم، وحلمهم المنشود منذ سنوات بسقوط نظام الأسد وبناء دولة الحرية والعدالة”.

يذكر أن (جائزة سمير قصير لحرية الصحافة) هي جائزة سنوية ممولة من الاتحاد الأوروبي، تكريمًا لروح الصحافي اللبناني سمير قصير االذي اغتيل عام 2005 في بيروت، وتكافئ الجائزة صحافيين ذوي عمل متقن والتزام بالديمقراطية وحقوق الإنسان.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق