آخر الأخبارسورية الآن

قادة فصائل المعارضة في الشمال يعقدون اجتماعًا لتوحيد الجهود العسكرية لصد محاولات تقدّم النظام

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، يوم أمس الأحد، صورة تُظهر اجتماعًا موسعًا لقادة فصائل المعارضة في الشمال السوري، بهدف توحيد الجهود العسكرية لصد هجمات قوات النظام وروسيا على مناطق حماة وإدلب واللاذقية.

وظهر في الاجتماع كل من أبو محمد الجولاني زعيم (هيئة تحرير الشام)، والرائد جميل الصالح القائد العام لـ (جيش العزّة)، وأبو عيسى الشيخ، وحسن صوفان، وجابر علي باشا، قادة (الجبهة الوطنية للتحرير)، وأبو صالح طحان قائد (جيش الأحرار)، وإلى جانبهم عدد من القادة الشرعيين.

وبحسب ما تناقلت الصفحات الرديفة لـ (هيئة تحرير الشام) أبرز فصائل المعارضة في الشمال السوري، فإن “الاجتماع عُقد منذ ثلاثة أيام، لنبذ الخلافات الفصائلية ومناقشة آخر التطورات العسكرية في ريفي حماة واللاذقية، ورفع مستوى التنسيق العسكري والاستشعار بالخطر، ووضع خطة عسكرية موحدة لردع هجمات قوات النظام وروسيا على المناطق التي تشهد تصعيدًا جويًا وبريًا من قبل النظام وحلفائه.

ونفت الصفحات الرديفة الشائعات التي تحدثت بأن الاجتماع جاء بطلب من الحكومة التركية، وأوضحت أن “الاجتماع تم بعد أن ثبت لجميع الفصائل العسكرية العاملة في الشمال السوري أن المعركة هي معركة وجودية للجميع، وليس بإمكان أي فصيل، مهما كان نفوذه كبيرًا في المناطق الخاضعة لسيطرته، أن يرد على هجمات النظام وروسيا وحده”.

واتفقت فصائل المعارضة بالمجمل (بحسب الصفحات الرديفة) “على عدم التضييق على مقاتلي ريف حلب الشمالي، والسماح بدخول قواتهم بأريحية، وأن تقوم (هيئة تحرير الشام) بزج قوتها في المعركة في عدّة محاور، وألا ينفرد فصيل بمحور واحد دون غيره إلا بموجب اتفاق بين القادة العسكريين من كافة الفصائل”.

وسبق أن دعا “أبو محمد الجولاني” زعيم (هيئة تحرير الشام) عبر برنامج “التوعية والإرشاد” الذي نشرته (وكالة أمجاد للإنتاج المرئي) في كانون الثاني/ يناير من العام الجاري، إلى تشكيل جسم عسكري موحد في إدلب، يضم جميع الفصائل والتشكيلات العسكرية.

وتزامن اجتماع فصائل المعارضة، في وقت تشهد فيه مناطق أرياف إدلب وحماة واللاذقية تصعيدًا جويًا من قبل طائرات النظام وروسيا، واشتباكات ومعارك كر وفر، بين فصائل المعارضة وقوات النظام، في ريف حماة الشمالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق