آخر الأخبارسورية الآن

وثائق تثبت تورط قيادات الأجهزة الأمنية في القمع بسورية

كشف تقرير أصدره (المركز السوري للعدالة والمساءلة) اليوم الثلاثاء، عدة أنماط من انتهاكات حقوق الإنسان، ترتكبها الأجهزة الأمنية التابعة للنظام بحق السوريين، وذلك بالاستناد إلى وثائق مسربة من داخل مؤسسات النظام.

وقال المركز في تقرير (للجدران آذان: تحليل وثائق من أجهزة الأمن السورية) إن هذا التقرير جاء “نتيجة تحليل تجريبي لعيّنة مؤلفة من 5003 صفحات، وهدف إلى تحديد أنماط في الوثائق، تؤدي إلى توفير المزيد من المعلومات، حول طريقة عمل أجهزة الأمن في سورية، وتم جمعها من محافظات الحسكة ودرعا ودير الزور والرقة وإدلب”.

أضاف التقرير: “بعض الوثائق تتضمّن تعليمات للمرؤوسين، تثبت تورّط الحكومة السورية في انتهاكات حقوق إنسان، أو تبين مسؤولية ضباط محددين عن انتهاكات قوانين الحرب”، وبين هذه الوثائق ما يتضمن “تعليمات واضحة باستهداف الأقليات أو قمع الحق في التجمع والتعبير عن الرأي”.

وأشار المركز في تقريره إلى أن هذه العيّنة هي جزء من 438 ألف صفحة، تم الحصول عليها من مرافق حكومية في الطبقة والرقة عام 2013، وقسم أخذ من إدلب عام 2015، بعضها يمتلكها المركز، والآخر لدى اللجنة الدولية للعدالة والمساءلة.

للاطلاع على التقرير كاملًا (اضغط هنا)

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق