آخر الأخبارسورية الآن

مدنيون يشتبكون مع عناصر للأمن الجنائي في الصنمين بعد حملة مداهمات

دارت اشتباكات، مساء أمس الأربعاء، في مدينة الصنمين شمالي محافظة درعا، بين مدنيين وعناصر تابعين لفرع الأمن الجنائي التابع للنظام في المدينة، خلال مداهمة قام بها عناصر من الفرع، بهدف اعتقال قيادي سابق في المعارضة السورية المسلحة في المدينة.

وقال أحمد الحوراني من (تجمع أحرار حوران) لـ (جيرون): “إن عناصر من الأمن الجنائي دخلوا إلى الحي الشمالي الشرقي من المدينة متخفين بلباس مدني، ويركبون في حافلة مغلقة، في محاولة لاعتقال القيادي السابق (وليد الزهرة) الذي لم يكن موجودًا”، مشيرًا إلى أنهم “قاموا باعتقال شقيقه وابن عمه وشاب آخر، ما أدى إلى تدخل أبناء الحي لمنعهم من اعتقال الشباب”، وتابع: “دارت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة بين الطرفين، نتج عنها مقتل الملازم في الأمن الجنائي (معلا سليمان)، والعنصر (فادي كنج)، وإصابة ثلاثة عناصر آخرين، وانسحب بقية العناصر، بعد تمكنهم من اعتقال الشباب الثلاثة”.

الملازم معلا سليمان

وأشار الحوراني إلى “أن أهالي الصنمين هددوا باستهداف قوات النظام، إذا لم يتم إطلاق سراح المعتقلين، وقاموا بمنع دخول عناصر النظام إلى المدينة والتجول فيها، فيما أعلنت قوات النظام إغلاق مداخل ومخارج المدينة”.

يذكر أن وليد الزهرة قيادي سابق في (حركة أحرار الشام)، وهذه هي المرة الثانية التي تحاول قوات النظام اعتقاله فيها وتفشل، بعد المحاولة الأولى، في كانون الثاني/ يناير الماضي، ويحظى الزهرة بشعبية كبيرة في مدينته، فيما لم تتوقف عمليات الاعتقال في المحافظة من قبل قوات النظام، منذ سيطرته عليها الصيف الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق