آخر الأخبارسورية الآن

اجتماع طارئ لمجلس الأمن لمناقشة تصاعد العنف شمال غرب سورية

دعت بلجيكا وألمانيا والكويت، أمس الأربعاء، إلى عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي هذا الأسبوع، لمناقشة أعمال العنف والتصعيد العسكري شمال غرب سورية.

ويأتي هذا الاجتماع الذي يتوقّع أن يُعقد هذا الأسبوع، بعد جلسة مغلقة عُقدت يوم الجمعة الماضي، أعربت خلالها دول عدة عن قلقها من أزمة إنسانية محتملة، إذا تم اجتياح المنطقة عسكريًا.

وتقود ألمانيا وبلجيكا والكويت، التي تشغل مقاعد غير دائمة في مجلس الأمن، الجهود للتعامل مع الأزمات الانسانية في سورية التي دخلت الحرب فيها عامها التاسع.

وتسبب التصعيد العسكري الأخير من قبل روسيا وقوات النظام، شمال غرب سورية، منذ أواخر نيسان/ أبريل حتى الآن، في نزوح نحو 180 ألف شخص، ومقتل 119 مدنيًا، بحسب آخر إحصائية للأمم المتحدة، إضافة إلى تنفيذ 82 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنيّة، بينها 11 أماكن عبادة، 28 مدرسة، و18 منشأة طبية، و9 مراكز للدفاع المدني، نفّذ النظام السوري 42 حادثة اعتداء، في حين أن القوات الروسية كانت المسؤولة عن تنفيذ 40 حادثة اعتداء أخرى.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق