آخر الأخبارسورية الآن

بسبب القصف والنزوح؛ “تربية إدلب” تؤجل امتحانات الإعدادية والثانوية

أعلنت (مديرية التربية والتعليم) في محافظة إدلب، مساء أمس الثلاثاء، تأجيلَ موعد امتحانات المرحلتين الإعدادية والثانوية، في المحافظة، وذلك بسبب القصف وموجة النزوح التي تشهدها مناطق ريف إدلب الجنوبي.

وجاء في بيان المديرية: “نظرًا إلى الظروف الاستثنائية التي تمر بها المناطق المحررة، وبناء على مقتضيات المصلحة العامة، تؤجل الامتحانات العامة في مديرية التربية لشهادتي الثانوية العامة بفروعها، والتاسع الأساسي في محافظة إدلب”.

وقال علي سلّوم، مدير دائرة الامتحانات في إدلب، لـ (جيرون): إن “التصعيد الأخير الذي شهدته محافظة إدلب تسبب في تهجير ما يزيد عن ثمانية آلاف طالب مشتتين في مناطق متفرقة في ريف إدلب الشمالي، وآخرين في المخيمات المحاذية للحدود التركية وأراضي العراء”.

وأشار سلوم إلى أن “المديرية ستضع إعلانًا لطلاب الشهادتين الذين نزحوا من مناطقهم، لمراجعة دائرة الامتحانات في إدلب، بغية معرفة مكانهم، وإعطائهم بطاقة لتقديم الامتحان في إحدى المدارس القريبة من المكان الذي يُقيمون به”.

تشهد مناطق ريف إدلب الجنوبي، منذ أكثر من 15 يومًا، قصفًا مكثفًا من طائرات النظام وروسيا، ما تسبب في نزوح أكثر من 250 ألف نسمة، بحسب (منسقو الاستجابة في الشمال السوري)، إلى مناطق ريفي إدلب وحلب الشمالي التي تعتبر أكثر أمنًا من المناطق المستهدفة.

وذكرت (الشبكة السوري لحقوق الإنسان) في تقرير أصدرته الخميس الماضي، أن هجمات روسيا والنظام على منطقة خفض التصعيد الرابعة، منذ 26 نيسان/ أبريل حتى 7 أيّار/ مايو، تسببت في دمار 28 مدرسة ومنشأة تعليمية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق