آخر الأخبارسورية الآن

منسقو الاستجابة: 455 مدنيًا ضحايا التصعيد الأخير وعدد النازحين بلغ 260 ألفًا

أعلن (منسقو استجابة سورية) اليوم الاثنين، عن ارتفاع أعداد الضحايا المدنيين، في الحملة العسكرية على إدلب، إلى 455 مدنيًا، فيما تجاوز عدد النازحين 260 ألف نسمة.

قال (منسقو استجابة سورية) في تحديثهم الأسبوعي للأوضاع الميدانية الإنسانية في مناطق شمال غرب سورية: “خلال الحملة العسكرية الثالثة على المنطقة بعد توقيع اتفاق سوتشي، والتي بدأت منذ شهر شباط/ فبراير الماضي حتى اليوم، وصل عدد ضحايا القصف من المدنيين إلى أكثر من 455 مدنيًا، بينهم 139 طفلًا”.

أضاف البيان: “ما زالت الفرق الميدانية التابعة لنا تحصي مزيدًا من النازحين الذين فروا من المعارك والقصف، في أرياف حماة وإدلب إلى مناطق الشمال، حيث بلغ عددهم من 29 نيسان/ أبريل حتى اليوم 260503 نسمة، بمعدل 41814 عائلة”.

أشار البيان إلى أن “استهداف المنشآت والبنى التحتية جريمة حرب تستوجب المحاكمة”، مضيفًا: “السعي الحثيث من الطرف الروسي الداعم للنظام، لإفراغ المنطقة من السكان، يصنف ضمن جرائم التهجير القسري”.

يذكر أن ستة مدنيين بينهم أطفال لقوا حتفهم، أمس الأحد، في قصف مصدره فصائل المعارضة – بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان- على مدينة السقيلبية، في سهل الغاب بريف حماة الغربي.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق