آخر الأخبارسورية الآن

“منسقو الاستجابة” يطلقون نداءً لتأمين مراكز إيواء لأكثر من ربع مليون نازح

ناشد (منسقو الاستجابة في الشمال السوري) في بيان أصدروه مساء أمس الخميس، الجهات والفعاليات المحلية، أن تعمل على تأمين مراكز إيواء وفتح المدارس والمخيمات بشكل عاجل وفوري، لامتصاص الكتلة البشرية الهائلة التي تستمر في النزوح على مناطق الشمال السوري.

وحثّ البيان “جميع المنظمات والهيئات الإنسانية على العمل على التحرك العاجل لتوفير الاستجابة الإنسانية، وزيادة فعالية العمليات الإنسانية في المنطقة”. وأشار إلى “استمرار حركة النزوح الكثيفة من مناطق ريف إدلب الجنوبي ومناطق سهل الغاب بريف حماة الغربي، وتوافد آلاف العائلات باتجاه مناطق الشمال السوري الآمنة نسبيًا”.

وبحسب البيان، فإن أعداد العائلات النازحة من ريفي إدلب وحماة، بلغت منذ 29 نيسان/ أبريل حتى 8 أيار/ مايو، أكثر من 35141 عائلة (228416) نسمة، لافتًا إلى “أن الفريق وثّق نزوح أكثر من 11732 عائلة (76258) نسمة، خلال الأربعة وعشرين ساعة الماضية، معظمهم يتخذ من الطرقات الرئيسية والأراضي الزراعية مأوى”.

وقال محمد حلّاج، مدير منسقو الاستجابة لـ (جيرون): “إن آلاف العائلات تبيت في العراء دون طعام أو ماء، وهم بأمس الحاجة إلى مد يد العون من المنظمات الإنسانية والفعاليات المدنية وأهالي المدن والبلدات التي اتخذت العائلات المزارع المحيطة لتلك المدن مأوى لها”، موضحًا أنهم بحاجة إلى “بناء مخيمات تأويهم، إضافة الى تقديم سلال غذائية وبطانيات ووجبات على الإفطار ومستلزمات الأطفال، والمستلزمات الصحية الخاصة بالسيدات”.

وحذّر حلاج من ازدياد أعداد العائلات النازحة من أرياف إدلب الجنوبي والشرقي وحماة الشمالي والغربي، نتيجة الأعمال العسكرية التي تشنّها قوات النظام على مناطقهم، فضلًا عن اتخاذ النظام وروسيا سياسة التهجير القسري بحق المدنيين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق