آخر الأخبارسورية الآن

واشنطن تمدد حالة الطوارئ تجاه النظام السوري عامًا إضافيًا

مدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الأربعاء، حالة الطوارئ بشأن النظام السوري والعقوبات التي فرضتها واشنطن سابقًا عليه، عامًا إضافيًا، ردًا على ممارسات النظام.

وذكر ترامب، في رسالة وجهها إلى البيت الأبيض، أن “وحشية النظام وأعماله القمعية بحق الشعب السوري، الذي يطالب بالحرية، لا تمثل خطرًا بالنسبة إلى السوريين وحدهم، وإنما تولّد عدم الاستقرار في كل المنطقة”.

واعتبر ترامب أن “سياسات النظام السوري، خاصة تلك المتعلقة بالأسلحة الكيمياوية، ودعم التنظيمات الإرهابية، تساهم في تنامي التطرف والطائفية، وتشكيل تهديد غير عادي وطارئ بالنسبة إلى أمن الولايات المتحدة القومي، وسياستها الخارجية واقتصادها”.

دان ترامب أيضًا، استخدامَ نظام الأسد “للعنف الوحشي وممارسته انتهاكات حقوق الإنسان”، داعيًا إياه إلى “وقف العنف بحق الشعب السوري، والالتزام بنظام وقف إطلاق النار الحالي، وضمان وصول المساعدات الإنسانية، وإتاحة انتقال سياسي في سورية، يسهم في رسم مستقبل لسورية على قدر أكبر من الحرية والديمقراطية والفرص والعدالة”.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت حالة الطوارئ في العلاقات مع النظام السوري، في 11 أيار/ مايو 2004، إبان حكم الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، وتم لاحقًا تمديدها نظرًا لما وصفته واشنطن “بالخطر، بالنسبة إلى الأمن والسياسة الخارجية والاقتصاد للولايات المتحدة”، بسبب استمرار النظام السوري في دعم الإرهاب، وتطوير برامج خاصة بأسلحة الدمار الشامل والصواريخ، وتقويض الجهود الأميركية والدولية، في مجال إرساء الاستقرار في العراق وإعادة إعماره، إضافة إلى ما وصفته “باحتلال لبنان” آنذاك.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق