آخر الأخبارسورية الآن

قصف متجدد على ريف إدلب يوقع قتلى وجرحى

قُتل 10 مدنيين كحصيلة أولية، وأصيب آخرون، اليوم الثلاثاء، من جرّاء استهداف طائرات روسيا والنظام مدنًا وبلدات في ريفي إدلب الجنوبي والغربي، في سياق استمرار حملة التصعيد لليوم التاسع على التوالي.

وقال صهيب العلي، ناشط من ريف إدلب، لـ (جيرون): “إن طائرات روسيا استهدفت السوق الشعبي لبلدة رأس العين شرق مدينة سراقب، بأربع غارات جوية بصواريخ فراغية شديدة الانفجار، ما أدى إلى مقتل 4 مدنيين، بينهم ثلاثة أطفال وسيّدة، وإصابة أكثر من 7 آخرين معظمهم في حالات بالغة الخطورة”.

كذلك قُتل 6 مدنيين، وأصيب 15 آخرين، في قصف جوي وصاروخي من قبل قوّات النظام، طال بلدات (الزكاة، دير سنبل، معرة حرمة، مرج الزهور، والبارة) في ريفي إدلب الجنوبي والغربي.

وفي السياق، طال قصف طائرات روسيا والنظام (الحربية- المروحية)، ومدفعيته المتمركزة في ريف حماة الغربي، بلدات (كنصفرة، إحسم، كنيسة نخلة، بكفلا، تل السلطان، كفر سجنة، الهبيط، جبل الأربعين، تل النبي أيّوب، كفرنبل، كفروما، وجبال معرة ماتر، ومحيط الشيخ مصطفى) بأرياف إدلب الجنوبي والشرقي والغربي، نتج عنه دمار واسع في الممتلكات.

وأصدر (منسقو الاستجابة في الشمال السوري) يوم أمس الاثنين، تقريرًا أحصى استهداف الطائرات الحربية أكثر من 89 نقطة، في مناطق شمال غرب السورية، منذ 29 نيسان/ أبريل حتى 6 أيار/ مايو، منها 39 نقطة في ريف إدلب، و46 في ريف حماة، ونقطتان في ريف حلب، ونقطتان في ريف اللاذقية.

كما وثق التقرير سقوط أكثر من 364 مدنيًا، بين 2 شباط/ فبراير و6 أيار/ مايو، خلال حملة التصعيد الجوي من طائرات روسيا والنظام على مناطق الشمال السوري، وتوزع الضحايا: 261 في إدلب، و93 في ريف حماة، و8 في ريف حلب، و2 في ريف اللاذقية.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق