آخر الأخبارسورية الآن

التصعيد العسكري يحرم آلاف الطلاب في حماة من متابعة تعليمهم

أعلنت (مديرية التربية الحرّة في محافظة حماة) أمس السبت، عن توقف الامتحانات والدوام في كافة المدارس التابعة لها، نتيجة حملة التصعيد التي يشنهّا النظام وروسيا على ريف حماة.

وجاء في بيان المديرية “بناء على مقتضيات المصلحة العامة وحرصًا على سلامة الطلاب والكادر التعليمي، يتم إيقاف الامتحانات والدوام في مدارس ريف حماة الشمالي والغربي والشرقي، وتُعطى للطالب علامة المذاكرة للمادة التي لم يقدم فحص فيها”.

وحول ذلك، قال معن الأحمد مدير المكتب الإعلامي لمديرية التربية في حماة لـ (جيرون): “إن قصف قوات النظام وروسيا على مدن وبلدات ريف حماة، تسبب في تهجير معظم الطلاب إلى المناطق الحدودية لمحافظة إدلب، بالاضافة إلى دمار واسع طال عددًا من المدارس والمنشآت التعليمية، وأخرجها عن الخدمة بشكل كامل، الأمر الذي اضطرنا إلى توقيف العملية التعليمية في أرياف حماة”.

وأشار الأحمد أن “أعداد الطلاب الذين حرموا من الامتحانات لهذا العام الدراسي يصل لنحو 25 ألف طالب من جميع المراحل التعليمية، وستمنح تربية حماة الطلاب علامات المذاكرات بدلًا عن الإمتحان الملغى”.

وفي سياق حملة التصعيد الجوي والصاروخي من قبل روسيا والنظام على ريفي إدلب وحماة، تعرض مبنى تربية حماة في قلعة المضيق وثلاثة مدارس تابعة لها منذ عدّة أيّام لغارات جوية روسية، أدت الى خروجها عن الخدمة بشكل كامل.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق