آخر الأخبارسورية الآن

مقتل عشرة مدنيين بينهم متطوع في الدفاع المدني في قصف ريف إدلب

قُتل 10 مدنيين بينهم متطوع في الدفاع المدني السوري واُصيب آخرون مساء السبت جراء استهداف طائرات روسيا والنظام أكثر من 30 بلدة في أرياف إدلب.

وقال حامد العليان، المتطوع في الدفاع المدني لـ (جيرون): “إن سربًا من طائرات قوّات النظام (المروحية – الحربية) وطائرات روسية، استهدفت طيلة ساعات الأمس أكثر من 30 بلدة بغارات جوية بصواريخ شديدة الانفجار، ما أدى إلى مقتل 9 مدنيين بينهم أربعة أطفال وثلاث سيدات، في قرى (حسّانة، محمبل، أرنبة، المزارع المحيط لبلدة الهبيط) في ريفي إدلب الجنوبي والغربي، وإصابة أكثر من 20 شخصًا بجروح، كذلك، قُتل عنصر من الدفاع المدني بغارة جوية روسية مزدوجة، استهدفت مكان عملهم في بلدة ركايا سجنة بريف إدلب الجنوبي، إضافة إلى دمار آليات الإسعاف بشكل كامل”.

في السياق، تعرضت مدن وبلدات (سراقب، الهبيط، الجانودية، ابديتا، حاس، الشيخ مصطفى، دير سنبل، كفرسجنة، أرنبة، أرينبة، ترملا، تل بدران، الهبيط، تل مرديخ، احسم، تل النبي أيّوب، سفوهن، اللج، الفطيرة، كفرعويد، النقير) في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي، لعشرات الغارات والبراميل المتفجرة، أدت إلى سقوط عدد من الجرحى، كما تسببت بدمار واسع في الممتلكات الخاصة والعامة.

جدير بالذكر أن طائرات النظام وروسيا تسببت خلال الأيام الخمسة الماضية بمقتل أكثر من 33 مدنيًا وإصابة 82 شخًصا، ونزوح أكثر من 43 ألف نسمة إلى المناطق الحدودية، بحسب إحصائية (منسقو الاستجابة في الشمال السوري).

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق