آخر الأخبارسورية الآن

بيدرسون: “أريد مجموعة دولية ملتزمة بالمضي نحو جنيف”

أعلن المبعوث الأممي إلى سورية غير بيدرسون أنه يريد “إيجاد مجموعة دولية ملتزمة بالمضي نحو جنيف”، ورجح أن الاتفاق على تشكيل اللجنة الدستورية قد يتم قبل نهاية الصيف المقبل، وذلك وفق ما نقلت وكالة (الأناضول) التركية، اليوم الأربعاء.

وقال بيدرسون، بعد انتهاء جلسة مجلس الأمن حول سورية: “ما أريده الآن هو إيجاد مجموعة دولية تأتي معًا، وتكون ملتزمة بالمضي قدمًا نحو عملية جنيف”، مشيرًا إلى أنه “في مرحلة مبكرة، بشأن تشكيل هذا المنتدى”.

ولفت بيدرسون، خلال إفادته أمام مجلس الأمن مساء أمس الثلاثاء، إلى أنه يسعى “لتحقيق تقدم ملموس، وليس مجرد حوار بين المعارضة والحكومة السورية”، مطالبًا المجلس بتقديم الدعم لجهوده الرامية إلى إحياء العملية السياسية في سورية.

وتابع: “لقد تنقلت خلال الأسابيع الثمانية الماضية، بين الحكومة والمعارضة، في محاولة لفتح الأبواب لإطلاق عملية سياسية من جنيف”، معقّبًا أنه “بعد مرور 8 سنوات من النزاع، أدرك أن تحقيق ذلك لن يكون سهلًا، لكنه سيكون ممكنًا”.

وقال أيضًا: “أعرف أن المستقبل ملبد بعدم اليقين، وهو ما يفرض أثقاله عليّ وعلى السوريين أنفسهم، لكنني عازم على المضي قدمًا في التواصل بشكل أكبر مع جميع السوريين، وخاصة ملايين اللاجئين في البلدان المجاورة، وكذلك مع ممثلي المجتمع المدني”.

حول اللجنة الدستورية، عدّ بيدرسون أن “عقد اجتماع اللجنة الدستورية من شأنه أن يساعد في بدء عملية سياسية”، مؤكدًا “مواصلة العمل من أجل التوصل إلى اتفاق نهائي، بشأن تكوين واختصاصات لجنة دستورية موثوقة ومتوازنة وشاملة وقابلة للحياة”.

وأضاف: “لدينا فهم واضح، حول ترتيبات رئاسة مشتركة متوازنة لصيغة صنع القرار، وقبول مشترك لدور الأمم المتحدة، والالتزام السياسي بسلامة وأمن جميع المشاركين”، وأشار إلى أن “التسوية السياسية الموثوقة والمستدامة للأزمة يجب أن تكون بقيادة وملكية، ومع ذلك، يجب أن تتمتع العملية ونتائجها بالدعم والشرعية الدوليين”.

كما عدّ أن “التدخل الخارجي هو الحقيقة الصعبة للنزاع، وذلك في الوقت الذي يتعين فيه احترام واستعادة سيادة سورية واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها”، معربًا عن “القلق من ورود تقارير بشأن تزايد أعمال العنف في إدلب”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق