آخر الأخبارسورية الآن

أستانا تفشل في إعلان الدستورية وتؤكد “وحدة الأراضي السورية”

أكدت الدول الضامنة لمسار (أستانا) أهمية الالتزام بوحدة أراضي سورية وسيادتها، إضافة إلى مبادئ ومقاصد الأمم المتحدة، وشددت على رفضها أي محاولة لخلق حقائق جديدة على الأرض بذريعة مكافحة الإرهاب، في الوقت الذي أعلن فيه رئيس الوفد الروسي في المباحثات أن الحاضرين فشلوا في “في الاتفاق على تشكيل اللجنة الدستورية السورية”.

وقال المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سورية، ورئيس الوفد الروسي في المباحثات ألكسندر لافرينتيف: إن “المشاركين في الجولة الـ 12 من مفاوضات أستانا حول سورية، فشلوا في الاتفاق على تشكيل اللجنة الدستورية السورية”، بحسب ما نقلت قناة (روسيا اليوم).

وجاء في البيان الختامي لمباحثات (أستانا)، اليوم الجمعة، أن الدول الضامنة جددت عزمها على الالتزام بتنفيذ اتفاق استقرار إدلب كاملًا، بما في ذلك تسيير الدوريات المنسقة والعمل النشط لمركز التنسيق الثلاثي، كما أكدت مواصلة التعاون، من أجل دحر (داعش) و(النصرة) وغيرهما من التنظيمات الإرهابية بشكل كامل.

وذكرت الدول الضامنة في بيانها أن الحل في سورية ليس عسكريًا، وشددت على التزامها بدفع عملية سياسية يقودها ويجريها السوريون أنفسهم، بدعم من الأمم المتحدة وفقًا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم (2254).

وأضاف البيان أن (الضامنة) اتفقت على مواصلة المشاورات حول شمال شرق سورية، وضرورة مواصلة العمل على تقديم المساعدة الإنسانية لجميع السوريين في كافة أراضي البلاد، داعيًا المجتمع الدولي إلى زيادة دعم سورية في المجال الإنساني، ومؤكدة ضرورة “تهيئة الظروف المناسبة لعودة آمنة وطوعية للاجئين السوريين، وتقديم الدعم الدولي لهذه العملية”.

ودعا البيان أيضًا كلا من العراق ولبنان، بصفتهما دولتين جارتين لسورية، للانضمام إلى عملية (أستانا)، فيما تقرر إجراء الجولة القادمة من المباحثات في تموز/ يوليو المقبل.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق