آخر الأخبارسورية الآن

الأمم المتحدة تؤكد امتلاكها مليون دليل بشأن الجرائم في سورية

أكدت (الآلية المحايدة والمستقلة) التابعة للأمم المتحدة أنها تمتلك أدلة تتضمن أكثر من مليون سجل، بشأن الجرائم المرتكبة في سورية منذ عام 2011.

جاء ذلك في تقريرها الثالث الذي قدمته لـ (الجمعية العامة للأمم المتحدة) مساء أمس الثلاثاء، وتشمل الأدلة التي يشير إليها التقرير “وثائق وصور وفيديوهات، وإفادات من الشهود والضحايا”، ويغطي الجرائم المرتكبة في سورية، منذ ربيع عام 2011، بحسب ما نقلت وكالة (الأناضول).

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، في مقدمة التقرير: إن “مأزق مجلس الأمن، وغياب المساءلة الوطنية داخل سورية، خلّفا خيبة أمل في نفوس الضحايا إزاء فرص تحقيق العدالة، وأثارا الشكوك إزاء التزام المجتمع الدولي بسيادة القانون”، مضيفًا: “عززَ السيلُ المستمر من الفظائع التي ارتكبتها جميع الأطراف، ضرورةَ تحقيق مساءلة شاملة عن الجرائم الدولية الأساسية المرتكبة”.

يذكر أن (الجمعية العامة للأمم المتحدة) قررت، في كانون الأول/ ديسمبر عام 2016، إنشاء آلية دولية محايدة ومستقلة للمساعدة في التحقيق والملاحقة القضائية لمرتكبي الجرائم الأشد خطورة في سورية، منذ آذار/ مارس عام 2011.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق