آخر الأخبارسورية الآن

الأمم المتحدة تدعو لتحمّل المسؤولية تجاه 2500 طفل أجنبي في مخيم الهول

دعت الأمم المتحدة، أمس الخميس، إلى عدم التخلي عن 2500 طفل أجنبي محتجزين في مخيم الهول، بعد خروجهم من منطقة الباغوز آخر معقل لتنظيم (داعش) شرق الفرات.

وقال بانوس مومسيس، منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية لسورية: “على دول العالم أن تتحمل مسؤوليتها، وتتسلم مواطنيها لمحاكمتهم إذا اقتضى الأمر”، مضيفًا: “ينبغي ألا يصبح أحد بلا وطن، وينبغي أن تُبذل كل الجهود لإيجاد حل لهؤلاء الأشخاص”، بحسب ما نقلت وكالة (رويترز).

وأشار مومسيس إلى أن على الحكومات “تحمّل مسؤولية قانونية، ولا سيّما تجاه الأطفال الذين وُلد كثير منهم في معسكرات (داعش)، ويجب التعامل مع هؤلاء الأطفال كضحايا في المقام الأول، بغض النظر عن عُمر أو جنس الأطفال أو أي تصور بشأن انتماء الأسرة”.

كما حذرت منظمات دولية من تردي الوضع الإنساني في مخيم (الهول)، حيث سجلت الأمم المتحدة وفاة 211 طفلًا من بين 260 شخصًا توفوا، بسبب سوء التغذية أو الأمراض، وهم في طريقهم إلى المخيم، منذ كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

يذكر أن هيئة الأمن الفدرالي الروسية حذرت، أمس الخميس، من أن خطر تنظيم (داعش) ما زال قائمًا عن طريق إرسال عناصر التنظيم لزوجاتهم وأطفالهم للانتشار خارج الشرق الأوسط، مؤكدة وصول 1500 منتمٍ إلى التنظيم إلى دول الاتحاد الأوروبي، من بين خمسة آلاف تم تسجيل مغادرتهم سورية خلال الأسابيع الماضية.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق