آخر الأخبارسورية الآن

الأمن العام اللبناني يخلي سبيل مضر الأسد رغم صدور مذكرة توقيف بحقه

تداولت وسائل إعلام لبنانية، اليوم الاثنين، نبأ توقيف المدعو مضر رفعت الأسد (ابن عم بشار الأسد) في لبنان، بمذكرة غيابية صادرة عن قاضي التحقيق في بعلبك أسيل الأتات، بجرم الانخراط في عصابة سرقة وتهريب سيارات من لبنان إلى سورية، وإخلاء سبيله بعد ساعات، بعد صدور إشارة قضائية بعدم توقيفه، من النائب العام الاستئنافي في البقاع القاضي منيف بركات.

وفي التفاصيل، ذكرت مواقع إعلامية عدة أن مضر الأسد، وصل إلى الحدود اللبنانية – السورية، في نقطة (المصنع) يوم الجمعة الفائت، في موكب ضخم من سيارات الدفع الرباعي. وبعد قيام عناصر الأمن العام بالتأكد من الهويات، وجوازات السفر عند نقطة التفتيش؛ تبيّن ظهور اسم مضر رفعت الأسد في السجلات، كمطلوب للقضاء اللبناني، إلا أن النائب العام الاستئنافي في البقاع أبلغ الأمن العام اللبناني بوجوب إخلاء سبيل الأسد، ليغادر الأخير برفقة موكبه دون اتخاذ أي إجراء قانوني بحقه.

في المقابل، نفى النائب العام منيف بركات، صحة خبر إعطائه إشارة قضائية، تقضي بإخلاء سبيل المطلوب مضر رفعت الأسد، مؤكدًا أن أحدًا لم يخابره في هذا الموضوع مطلقًا، ولم يعلم به إلا من وسائل الإعلام، طالبًا من وسائل الإعلام التوخي في نقل الأخبار.

من جانب آخر، نفى الصحافي اللبناني أحمد القصير، في اتصال مع (جيرون)، أن يكون قد تم إيقاف مضر الأسد، على الرغم من تداول وسائل الإعلام هذا الخبر. وأضاف: “جرى توقيف شخصين من اللاذقية متهمين بقتل أحد أقاربهم، لكني أستبعد أن يتم توقيف مضر الأسد، بهذه السهولة”.

مضر الأسد هو الابن الثالث لرفعت الأسد (شقيق حافظ الأسد) ويعيش هو وأخوه سومر في اللاذقية، ويتمتع بنفوذ واسع، وهو من المقربين لبشار الأسد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق