آخر الأخبارسورية الآن

“الصحة الأردنية” تعفي السوريين من تكاليف بعض الخدمات الطبية

أصدرت وزارة الصحة الأردنية، مؤخرًا، قرارًا يتعلق بعلاج اللاجئين السوريين في المرافق الصحية التابعة للوزارة. وجاء القرار في شقين: الأول “معاملة السوريين في المستشفيات والمراكز الصحية التابعة للوزارة معاملة الأردنيين القادرين غير المؤمّنين”، والثاني “إعفاء اللاجئين السوريين من أجور خدمات الأمومة والطفولة”، التي تقدم في المراكز الصحية المختصة بهذا الأمر.

وطالبت الوزارة اللاجئين السوريين بإبراز وثيقة طلب اللجوء الصادرة عن مفوضية شؤون اللاجئين (بطاقة المفوضية)، عند مراجعة أي مركز صحي تابع لها، شرط أن تكون سارية المفعول، وبطاقة خدمة الجالية السورية الصادرة عن وزارة الداخلية (البطاقة الأمنية).

وقال الناشط حسن المصري لـ (جيرون): إن “هذا القرار لم يتضمن تعديلات جوهرية، في ما يتعلق بتخفيض تكاليف التشخيص أو العلاج، بالنسبة إلى السوريين، في المستشفيات والمراكز الصحية التابعة لوزارة الصحة، إذا ما تمت مقارنته بالقرار الصادر في شباط/ فبراير من العام 2018، الذي ينص على معاملة السوريين كمعاملة الأردنيين غير المؤمّنين صحيًا.

وأضاف المصري أن “الفارق الوحيد في القرار الجديد هو إعفاء حالات الكشف عن الحمل ومتابعة فترات الحمل لدى النساء، والكشف الطبي عن الأطفال وإعطائهم اللقاحات المجانية، وكانت تكلفة هذه الأنواع من التشخيصات الطبية تراوح بين 3 – 5 دنانير”، مشيرًا إلى أن “تكاليف العلاج، بالنسبة إلى السوريين، ما تزال مرتفعة في المراكز الصحية الحكومية، وتكون عدة أضعاف في المراكز الصحية الخاصة”.

يذكر أن الدعم الصحي المقدّم للسوريين من المجتمع الدولي، ممثلًا بمفوضية اللاجئين، توقف منذ عدة سنوات، وتقتصر المساعدات الطبية على الحملات الطبية من منظمات محلية ودولية على شكل متقطع، إضافة إلى الخدمات في مخيم الزعتري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق