آخر الأخبارسورية الآن

خان شيخون تحيي الذكرى الثانية لمجزرة الكيمياوي

نظّم أهالي مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، اليوم الخميس، وقفة تضامنية في الذكرى السنوي الثانية لمجزرة الكيمياوي التي ارتكبتها طائرات النظام، في مثل هذا اليوم من عام 2017، وأسفرت عن وقوع مئات الضحايا من المدنيين.

ورفع الأهالي لافتات، باللغتين الإنكليزية والعربية، كُتبت عليها عبارات تدين نظام الأسد، منها (السارين يقتلنا والدفاع المدني ينقذنا، من سنتين خنَقنا وما زال يقتلنا، أنقذوا طفولتنا من إجرام نظام الأسد).

وقال هاني قطّيني، من أهالي خان شيخون، لـ (جيرون): “الهدف من هذه الوقفة هو مخاطبة المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، بضرورة محاسبة بشار الأسد على ما ارتكبه من جرائم”.

في السياق ذاته، حمّل بيان أصدرته (الشبكة السورية لحقوق الإنسان) بمناسبة الذكرى الثانية للمجزرة، مجلسَ الأمن والمجتمع الدولي، مسؤوليةَ ارتكاب النظام السوري هذه المجزرة بغطاء روسي، واصفًا رد فعلهم بـ “المخجل والضعيف”، لأنه شجع النظام على تكرار استخدام الأسلحة الكيميائية، وارتكاب مجازر بحق المدنيين.

كما طالب بيان الشبكة الحقوقية، المجتمع الدولي، بضرورة إيجاد تحالف إنساني يهدف إلى حماية المدنيين السوريين من الأسلحة الكيميائية، وكل أنماط القتل التي مورست بحقهم طوال ثماني سنوات، وبتعويض الضحايا، ومحاسبة النظام السوري عما ارتكبه من جرائم.

يُذكر أن طائرة تتبع لقوات النظام من طراز (SU22) أقلعت من مطار الشعيرات، في صباح الرابع من نيسان/ أبريل 2017، واستهدفت مدينة خان شيخون، بأربعة صواريخ تحوي مادة (السارين السام)، راح ضحيتها نحو 93 قتيلًا، معظمهم من الأطفال والنساء، وأكثر من 520 حالة اختناق، ما يزال بعضهم يُعانون أمراضًا صحيّة، بسبب استنشاقهم الغاز السام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق