آخر الأخبارسورية الآن

53 ألف مُجنّس سوري سيشاركون في الانتخابات البلدية التركية.. إليكم الخطوات

أصدر (المجلس الأعلى للانتخابات التركية) اليوم الجمعة، نشرةً توضح للناخبين المجنسين حديثًا، الخطوات التي يجب على الناخبين اتباعها، في أثناء عملية التصويت، إضافة إلى بعض التعليمات والتوجيهات التي سيتم وفقها سير العملية الانتخابية، في الانتخابات البلدية المقبلة. وفق صحيفة (يني شفق) التركية المقربة من حزب “العدالة والتنمية”.

وحدد المجلس الخطوات التي يجب على الناخب اتباعها بالتالي:

  • التقيّد بالمركز الذي سيتوجه إليه الناخب للإدلاء بصوته، وكذلك رقم صندوق الاقتراع الذي تم تحديده لكل مواطن من قبل المجلس الأعلى للانتخابات، عن طريق رسالة تصله إلى مكان إقامته. أما الأشخاص الذين لم تصل إليهم هذه الرسالة، فباستطاعتهم معرفة مركز الانتخاب وصندوق الاقتراع، عن طريق الموقع الإلكتروني للمجلس الأعلى للانتخابات https://goo.gl/24BVsu
  • يجب على الناخب أن يصطحب معه الهوية الشخصية، أو أي وثيقة رسمية تحتوي على الرقم الوطني وصورة شخصية (جواز سفر، دفتر عائلة، وثيقة خدمة العلم).
  • يُمنع وضع أي إشارة على وصل الانتخاب، خاصة في المكان المخصص لوضع الختم، مع التنبيه إلى أن هذا الوصل لا يمكن استبداله نهائيًا.
  • يُمنع إدخال الهواتف الجوالة أو أي جهاز تواصل إلى مركز الاقتراع، كما يُمنع إدخال آلات التصوير ومسجلات الصوت.
  • الناخبون في المدن التي توجد فيها بلديات كبرى كـ (إسطنبول، مرسين، هاتاي، أضنة، أنقرة، أنطاليا، أيدن، بورصا، دينيزلي، دياربكر، غازي عنتاب، أرضروم، إسكيشهير، كهرمان مرعش، قيصري، موغلا، أوردو، صقاريا، سامسون، أورفا، تيكيرداغ، فان) سينتخبون رئيسًا للبلدية الكبرى، ورؤساء البلديات، والمخاتير ولجنة الشيوخ. أما في المدن والقرى التي ليس فيها بلدية كبرى، فسيتم انتخاب أعضاء (مجلس العموم)، والمخاتير ولجنة الشيوخ.

وكان وزير الداخلية التركي سليمان صويلو قد صرّح في 19 كانون الثاني/ يناير 2019، بأن “عدد الحاصلين على الجنسية التركية هو 79 ألفًا و820 شخصًا، من أصل 3 ملايين و600 ألف لاجئ سوري. وبأن عدد السوريين الذين يتمتعون بحق المشاركة في الانتخابات المحلية البلدية المقبلة هو 53 ألفًا و99 سوريًا”.

وتستعد تركيا لإجراء الانتخابات المحلية، الأحد 31 آذار/ مارس الجاري، التي تعدّ الأولى في ظل النظام السياسي الرئاسي الجديد، الذي أُقرّ العام الماضي. وسيكون لها تأثير كبير في الوضع السياسي والاقتصادي التركي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق