آخر الأخبارسورية الآن

شبكة حقوقية: 68 بالمئة من ضحايا قوات التحالف قُتلوا في عهد ترامب

وثقت (الشبكة السورية لحقوق الإنسان) مقتل 3035 مدنيًا، بينهم 924 طفلًا و656 سيدة، على يد قوات التحالف الدولي، منذ تدخلها العسكري في سورية حتى آذار/ 2019، وأكدت أن العدد الأكبر من الضحايا سقط في محافظة الرقة، ثم محافظتي حلب ودير الزور.

وأكد تقرير المنظمة الحقوقية، الذي صدر اليوم الأربعاء، قيام التحالف الدولي بارتكاب ما لا يقل عن 172 مجزرة، وأكثر من 181 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية، بينها 25 حادثة اعتداء على مدارس، و16 حادثة اعتداء على منشآت طبية، و4 حوادث اعتداء على أسواق شعبية.

وذكر التقرير أن ما لا يقل عن 560 ألف مدني تعرضوا للتشريد القسري، بفعل هجمات قوات التحالف الدولي، ومعظمهم اضطروا إلى الإقامة في مخيمات أنشأتها ميليشيا “قوات سوريا الديمقراطية”، التي قامت باحتجازهم ومصادرة أوراقهم الثبوتية ومنعهم من المغادرة.

أشارت المنظمة الحقوقية إلى أن عمليات القتل تصاعدت، في عهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مقارنة بعهد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، وبلغت نسبة الضحايا الذين قُتلوا في هذه الحقبة، ما لا يقل عن 2059 مدنيًا، بينهم 730 طفلًا و362 سيدة، أي ما يقارب 68 بالمئة من مجمل حصيلة الضحايا الذين قتلتهم قوات التحالف الدولي.

طالب التقرير القيادةَ المشتركة لقوات التحالف الدولي، بزيادة الفريق العامل في متابعة وتحقيق الحوادث، وبذل جهود وإمكانات أكثر في هذا المجال، وإعداد خريطة بيانات تُظهر المناطق الأكثر تضررًا من الهجمات الجوية، والدفع باتجاه البدء في معالجة الآثار الاقتصادية والمعنوية لتلك الهجمات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق