آخر الأخبارسورية الآن

“وحدات حماية الشعب” تتصدى لتظاهرة تحيي ذكرى أحداث القامشلي عام 2004

دان (المجلس الوطني الكردي) محاولة مسلحي (وحدات حماية الشعب) في مدينة القامشلي التصدي لمسير جماهيري، أمس الثلاثاء، نُظم إحياءً لأحداث عام 2004، وقد أسفر ذلك عن إصابة عدد من المشاركين بجروح.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏قبعة‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏
السيدة وفاء الكردي تظهر مصابة في رأسها

قال المجلس، في بيان رسمي: “إننا ندين هذه الممارسات الترهيبية من قبل مسلحي (حزب الاتحاد الديمقراطي) واستخدام العنف ضد المتظاهرين، في محاولة لإيقافهم وعدم السماح لهم بالتوجه إلى مقبرة الشهداء، إحياء لذكرى أحداث القامشلي 2004”.

وأكدت مصادر من المدينة، في حديث إلى (جيرون)، أن “مسلحي (وحدات حماية الشعب) حاولوا منع المتظاهرين من الوصول إلى مقبرة الهلالية، لزيارة قبور ضحايا تلك الأحداث، بدعوة من (المجلس الوطني الكردي) وذلك بذريعة عدم وجود ترخيص للتظاهرة، فيما تعرضت الناشطة وفاء كردي للضرب، وأصيبت في رأسها”.

وكان ناشطون قد تداولوا، على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر تصدي مسلحي (وحدات حماية الشعب) بينهم أجانب، لمسيرة شعبية شارك فيها عشرات الناشطين السياسيين والمدنيين، أمس الثلاثاء، محاولين منع المشاركين من الاستمرار، كما اعتدى المسلحون بالضرب على بعض المشاركين.

يذكر أن سكان مدينة القامشلي يُحيون، كلّ عام، ذكرى أحداث المدينة التي اندلعت 12 آذار/ مارس 2004 على إثر أعمال شغب في أثناء مباراة كرة قدم في ملعب المدينة، وأسفرت عن مقتل عشرات الشباب الأكراد، على يد سلطات نظام الأسد آنذاك، وامتدت لتشمل عدة مدن سورية، وواجهها النظام بالقمع والاعتقالات.

فيديو يُظهر تصدي مقاتلي (وحدات حماية الشعب) للمتظاهرين

 

فيديو يوثق بداية أحداث القامشلي بعد مباراة كرة قدم عام 2004

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق