آخر الأخبارسورية الآن

إدلب.. هيئات سياسية وحقوقية ومدنية تناشد تركيا العمل على إيقاف اعتداءات النظام

ناشد كل من (الهيئة السياسية لمحافظة إدلب، مجلس محافظة إدلب، نقابة المحامين الأحرار في إدلب) عبر بيان مشترك، صدر أمس الثلاثاء، الحكومةَ التركية أن تتخذ ما يلزم من إجراءات لإيقاف خروقات النظام اليومية التي تسببت في قتل العشرات من المدنيين، وذلك بصفتها ضامنًا لوقف إطلاق النار في (منطقة خفض التصعيد) في محافظة إدلب.

وجاء في البيان: “رغم كل ما فُرض على السوريين من أوضاع إنسانية صعبة، واتفاقيات سياسية لا تليق بتضحياتهم في سبيل الحرية والكرامة، تستمر آلة قتل النظام الهمجية، مدعومة من حلفائه، في قصف أرياف ادلب وحماة، وآخرها استهداف المدنيين في بلدة التمانعة بالأسلحة المحرمة دوليًا والفوسفور الأبيض، ومراكز الدفاع المدني والمنشآت الطبية والتعليمية، في خطوة لقتل كل أشكال الحياة وتهجير المدنيين، وسط صمت عربي ودولي مريب لهذا الخرق الواضح لاتفاقية جنيف والبروتوكولات الملحقة بها في ما يخص حماية المدنيين”.

طالب البيان “الحكومة التركية بفتح حدودها أمام الفارين من آلة القصف، في حال استمراره على مناطق إدلب وحلب وحماة”. وناشد الأممَ المتحدة والدول الفاعلة، وعلى رأسها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي “العملَ بقوة على وقف هذه الاعتداءات، وتطبيق كامل لبيان جنيف والقرار 2254 المتضمن تشكيل هيئة حكم انتقالية ذات صلاحيات كاملة”.

يأتي صدور البيان بالتزامن مع القصف الذي تتعرض له مدن وبلدات ريفي إدلب الجنوبي والشرقي، بالقذائف والصواريخ المدفعية، واستمرار غارات سلاح الجو الروسي، في خرق واضح من قبل النظام وروسيا لاتفاق (سوتشي) الذي ينص على وقف إطلاق النار وإنشاء (منطقة منزوعة السلاح).

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق