آخر الأخبارسورية الآن

سبعة قتلى في قصف متجدد لقوات النظام على مدينة خان شيخون

قُتل سبعة مدنيين، بينهم سيدتان وطفلان، وأصيب آخرون، مساء أمس السبت، من جراء استهداف قوات النظام المتمركزة بريف حماة الغربي، مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.

وفي التفاصيل، قال محمد العلي، وهو ناشط في المنطقة، لـ (جيرون): “إن قوات النظام المتمركزة في معسكر (قبيبات الهدى) استهدفت، طوال ساعات يوم السبت، أحياء متفرقة في مدينة خان شيخون، بعشرات القذائف المدفعية، ما أدى إلى مقتل سبعة مدنيين، بينهم سيدتان وطفلان، وجرح ثمانية آخرين بعضهم في حالة حرجة، إضافة إلى دمار كبير في الممتلكات”.

في السياق ذاته، تعرضت بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي، لقصف مماثل من قوات النظام المتمركزة بريف حماة الغربي، أدى إلى إصابة طفل بجروح، ودمار كبير بالمباني السكنية.

في المقابل، ردّت الفصائل العسكرية المعارضة في ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي، باستهداف الثكنات العسكرية التابعة لقوات النظام، في بلدات (الصفصافية، وأصيلة، ومحيط بلدة محردة)، بقذائف المدفعية وصواريخ غراد، من دون ورود أنباء عن إصابات.

وبحسب إحصائية صادرة عن (المجلس المحلي لمدينة خان شيخون) بلغت أعداد القتلى من المدنيين، منذ بداية شباط/ فبراير حتى اليوم، 34 مدنيًا جلّهم من الأطفال، من جراء قصف قوات النظام على المدينة.

يشار إلى أن بلدات ومدن ريفي إدلب الجنوبي والشرقي تتعرض لقصف مستمر، من قبل قوات النظام المتمركزة بريفي إدلب وحماة، في تصعيد غير مسبوق منذ بداية شباط/ فبراير الجاري، خلّف العديد من المجازر، آخرها مجزرة معرة النعمان، أول أمس الجمعة، وقد راح ضحيتها سيدة وخمسة أطفال، إضافة إلى نزوح آلاف المدنيين إلى الأماكن الأكثر أمنًا في ريف إدلب الشمالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق