آخر الأخبارسورية الآن

سراقب.. وقفة تضامن مع ضحايا قصف قوات النظام جنوب إدلب

نظّم أهالي مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، اليوم السبت، وقفة تضامنية تنديدًا بالقصف الذي تتعرض له مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي، من قبل قوات النظام، والذي أدى إلى حدوث مجازر بحق المدنيين. مطالِبين تركيا والمجتمع الدولي، بتحمل مسؤولية حماية الشعب السوري من القصف والقتل الذي يتعرضون له.

حمل الأهالي لافتات كُتب على بعضها: (المناطق المحررة تُحرق والضامنون نيام)، (مشكلتنا ليست الدستور، بل القائمين عليه)، (جرجناز.. خان شيخون.. التح، الألم واحد والجرح واحد والدم واحد).

وقال محمود البكور، أحد منظمي الوقفة التضامنية، لـ (جيرون): “نظمنا هذه الوقفة، احتجاجًا على إجرام قوات النظام بحق المدنيين، في المناطق الواقعة ضمن (المنطقة منزوعة السلاح) في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي، وتضامنًا مع النساء والأطفال الذين قُتلوا في قصف قوات النظام على مدينة خان شيخون، يوم أمس الجمعة”.

على الصعيد ذاته، تعرضت مدن (معرة النعمان، خان شيخون، تلمنس، معرشمشة) بريف إدلب الجنوبي، لقصفٍ مكثفٍ، من مدفعية قوات النظام المتمركزة في معسكر (أبو دالي، وقبيبات الهدى) بريف حماة الشمالي، أدى إلى مقتل اثنين من المدنيين (سيدة ورجل) في معرة النعمان، واثنين آخرين في خان شيخون، إضافة إلى إصابة أكثر من 15 مدنيًا.

تواصل قوات النظام المتمركزة في ريف إدلب الشرقي وحماة الشمالي، قصفها لمدن وبلدات ريفي إدلب الجنوبي والشرقي الواقعة ضمن اتفاقية (المنطقة منزوعة السلاح) وفق اتفاق سوتشي؛ الأمر الذي تسبب في مقتل وجرح العشرات من المدنيين، معظمهم من النساء والأطفال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق