آخر الأخبارسورية الآن

قوات النظام تقصف خان شيخون وتقتل 9 مدنيين

قُتل تسعة مدنيين (أطفال ونساء) وأصيب آخرون، مساء أمس الجمعة، من جراء استهداف قوات النظام المتمركزة في ريف حماة، مدينةَ خان شيخون الواقعة ضمن (المنطقة منزوعة السلاح) جنوب إدلب، بعشرات الصواريخ والقذائف المدفعية.

وفي ذلك الشأن، قال محمد العلي، ناشط إعلامي في المنطقة، لـ (جيرون): “إن قوات النظام المتمركزة في (قبيبات الهدى والقبارية) بريف حماة الشمالي، استهدفت معظمَ الأحياء السكنية لمدينة خان شيخون، بأكثر من 25 صاروخًا وقذيفة مدفعية شديدة الانفجار، ما أدى إلى مقتل ثلاث سيدات وستة أطفال، وإصابة سبعة آخرين، بعضهم في حالة حرجة، إضافة إلى دمار كبير في الممتلكات”.

وفي سياق اعتداءات قوات النظام، تعرضت بلدات (الخوين، الزرزور، التمانعة، أم الخلاخيل، التح، جرجناز، معرشمشة، تلمنس، معرشمارين” الواقعة ضمن (المنطقة منزوعة السلاح) بريف إدلب الجنوبي الشرقي، لقصفٍ بعدّة صواريخ تحوي قنابل عنقودية، من دون وقوع إصابات بشرية.

من جانب آخر، دان (المجلس المحلي لمدينة خان شيخون) عبر بيان أصدره أمس الجمعة، المجزرة التي ارتكبتها قوات النظام بحق المدنيين، مستنكرًا “عدم إيفاء الضامن التركي بالتزاماته وتعهداته بحماية المناطق المحررة من القصف”.

وحمّل المجلس المجتمعَ الدولي مسؤوليةَ حماية المدنيين في المناطق المحررة، من القتل المنهجي وإرهاب الدولة الذي يقوم به نظام بشار الأسد بحق المدنيين، بحسب وصفه.

إلى ذلك، أعلن المجمع التربوي، في كل من خان شيخون ومعرة النعمان، تعليق الدوام المدرسي في مدارس (خان شيخون، تلمنس، معرشمارين) يومي السبت والأحد، وذلك حفاظًا على أرواح الطلاب، نتيجة استمرار قصف قوات النظام على المنطقة.

وسبق أن تعرضت مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، يوم الأربعاء الماضي، للقصف بأكثر من 25 صاروخًا وقذيفة مدفعية، مصدرها قوات النظام المتمركزة في بلدة قبيبات الهدى بريف حماة، أسفرت عن مقتل مدنيين اثنين، وإصابة آخرين بجروح.

وشهدت مناطق ريف إدلب الجنوبي والشرقي الواقعة ضمن (المنطقة منزوعة السلاح) قصفًا مكثفًا من جهة قوات النظام المتمركزة بريفي إدلب الشرقي وحماة الشمالي، عقب انتهاء القمة الثلاثية بين تركيا وإيران وروسيا في سوتشي، أول أمس الخميس 14 شباط/ فبراير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق