آخر الأخبارسورية الآن

مئات المدنيين يخرجون من جيب (داعش) الأخير.. و(قسد) تؤكد اقتراب نهاية المعارك

تمكن نحو 600 مدني من الخروج من الجيب الأخير الذي يسيطر عليه تنظيم (داعش) في ريف دير الزور، وسط تصاعد وتيرة المعارك بين التنظيم و(قوات سوريا الديمقراطية) خلال الساعات الماضية.

قال (المرصد السوري لحقوق الإنسان) اليوم الاثنين: إن “دفعة جديدة من المتواجدين في الجيب الأخير للتنظيم، عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، تمكنت من الوصول إلى مناطق سيطرة (قسد)”، مضيفًا: “نحو 600 شخص تمكنوا من الوصول إلى مناطق سيطرة (قسد) في الريف الشرقي لدير الزور، بينهم 20 من مقاتلي التنظيم، 6 منهم أتراك و3 أوكرانيون وسيدتان فرنسيتان”.

من جانب آخر، نقلت وكالة (رويترز) عن مصطفى بالي، المسؤول الإعلامي في (قسد) أن مقاتليه “استولوا حتى الآن على 41 موقعًا من التنظيم، فيما تصدوا لهجوم مضاد، صباح أمس الأحد”، مضيفًا: أن “من 400 إلى 600 من أعضاء التنظيم يتحصنون في الجيب، وإن بينهم أجانب ومقاتلون آخرون”.

أشار بالي إلى أن “التقديرات تشير إلى وجود من 500 إلى ألف مدني داخل الجيب، بينما جرى إجلاء أكثر من 20 ألفًا من المدنيين، خلال الأيام العشرة الماضية”، مؤكدًا: أن “الأيام القليلة القادمة ستشهد نهاية التنظيم على المستوى العسكري في هذه المنطقة”.

يذكر أن تنظيم (داعش) بات محاصرًا في منطقة لا تتجاوز مساحتها 4 كيلومتر مربع، في ريف دير الزور الشرقي، بينما ترفض (قسد) فتح ممرّ آمن لانتقال مقاتلي التنظيم إلى غرب نهر الفرات أو بادية العراق، وتصر على استسلامهم، فيما أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قبل عدة أيام، أن التنظيم سينتهي في سورية خلال أسبوع.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق