آخر الأخبارسورية الآن

مسؤول روسي: نبذل جهودًا نشطة حيال سورية والوضع في إدلب يتدهور

قال سفير روسيا في دمشق ألكسندر يفيموف إن بلاده تبذل “جهودًا نشطة لتحقيق تسوية طويلة الأمد للأزمة السورية، على أساس قرار مجلس الأمن رقم (2254)”، واصفًا الوضع في إدلب بأنه “يتدهور بسرعة”.

وأضاف يفيموف، خلال مقابلة مع وكالة (سبوتنيك) الروسية، أن مسار (أستانا) كان “الأداة الأكثر فعالية لاستقرار الوضع في الجمهورية العربية السورية، والدفع بالعملية السياسية بقيادة السوريين أنفسهم”، وفق قوله.

عدّ المسؤول الروسي أن “من المهم جدًا في هذه المرحلة إطلاق أنشطة اللجنة الدستورية.. وآمل صدور قائمة المرشحين لعضوية هذه اللجنة قريبًا، لتبدأ اللجنة عملها”، وتابع: “نحن ملتزمون بتقريب وجهات النظر والتفاعل في كافة القضايا المتعلقة بالملف السوري، بما في ذلك الموضوع الدستوري، مع المبعوث الخاص الجديد للأمين العام للأمم المتحدة غير بيدرسون”.

بخصوص إدلب، قال يفيموف: إن الوضع هناك “يتدهور بسرعة، بعد أن استطاعت (هيئة تحرير الشام) السيطرة على كامل منطقة خفض التصعيد، حيث أدى ذلك إلى هروب مجموعات من المعارضة المعتدلة من هناك”، وأعرب عن أمله في أن “يتمكن الجانب التركي من الوفاء بالالتزامات التي تمّ التعهد بها”.

وأشار إلى أن “قمة (أستانا) الثلاثية، المقرر عقدها في منتصف شباط/ فبراير، في سوتشي، ستكون مهمة في سياق جهودنا لتهدئة الوضع في إدلب”، على حد تعبيره.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق