آخر الأخبارسورية الآن

“حكومة الإنقاذ” تزيل البسطات من أسواق إدلب وتضيّق على أصحابها

أزال مجلس مدينة إدلب التابع لـ (هيئة إدارة الخدمات) في (حكومة الإنقاذ) يوم أمس الاثنين، جميع البسطات العشوائية والأكشاك المنتشرة على أرصفة مدينة إدلب، بذريعة أنها “تعوق حركة مرور السيارات والمدنيين”، على اعتبار أن مدينة إدلب مكتظة بالمدنيين وآليات التنقل.

وأثار قرار (مجلس مدينة إدلب) موجة غضب بين المدنيين والناشطين، معتبرين أن الهدف من هذا الأمر التضييق على الفقراء والنازحين والمهجرين قسرًا إلى إدلب، الذين يعملون في هذه البسطات، بسبب تدني وضعهم المعيشي وانعدام فرص العمل.

في هذا الموضوع، قال الناشط الإعلامي مصطفى العلي لـ (جيرون): “إن معظم أصحاب البسطات والأكشاك في أسواق إدلب وأحيائها هم من النازحين والمهجرين قسرًا، ويشكلون نسبة 70 بالمئة من القاطنين في المدينة، ويعانون أوضاعًا معيشية سيئة، ولم يكن أمامهم سوى أن يعملوا على البسطات في بيع الفاكهة والمحروقات وغير ذلك من السلع والمنتجات”.

من جهة ثانية، رأى صالح الأسود، من أهالي مدينة إدلب، في حديث إلى (جيرون) أن “(حكومة الإنقاذ) تحاول دائمًا التضييق على المدنيين، بغرض تحقيق مكاسب تصبّ في مصلحتها، وليس للمصلحة العامة، كما تدعي”. وأوضح أن “الهدف من قرار إزالة البسطات إلزام أصحابها بوضعها في مكان آخر، ودفع أجور شهرية، الأمر الذي سيؤثر في أوضاعهم المعيشية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق