آخر الأخبارسورية الآن

“جامعة حلب الحرة” ترفض قرار الانضمام لمجلس تعليم “الإنقاذ”

أصدر مجلس (جامعة حلب الحرّة) أمس الاثنين، بيانًا عبّر فيه عن رفضه التام لقرار (مجلس التعليم العالي) التابع لـ (حكومة الإنقاذ) في محافظة إدلب، الذي ينص على ضم المعاهد والكليات التابعة لجامعة حلب الحرّة، في (كفر تخاريم، معرة النعمان، الأتارب، عينجارة، وبشقتين) إلى (مجلس التعليم العالي).

وأكد البيان “استمرار العملية التعليمية والامتحانات في الكليات والمعاهد التابعة لـ (جامعة حلب الحرّة) في مواعيدها المعلنة بجداول امتحان الكليات والمعاهد، واستمرارها في جميع التزاماتها تجاه الهيئة التعليمية والإدارية فيها”.

أشاد المجلس في بيانه “بموقف اللجان الطلابية في هذا الظرف الشديد، وبالمؤسسات الثورية والمجالس المحلية التي كان لها موقف إيجابي يصبّ في مصلحة الجامعة وطلابها”. وأشار البيان إلى أن “القرار جاء حرصًا على مستقبل أبنائنا، من خلال إيجاد الحلول الممكنة، في حال ظهور موانع أو تحديات في أثناء سير العملية التعليمية والامتحانية”.

في السياق ذاته، أصدر طلاب (جامعة حلب الحرّة) بيانًا، على خلفية القرارات الصادرة عن (حكومة الإنقاذ) بجعل جامعة حلب فرعًا لجامعة حلب الشهباء “النهضة السابقة” التي تتبع لمجلس التعليم العالي. وجاء في البيان “إننا -الطلاب- لسنا تابعين لأي من الفصائل أو الحكومات المتصارعة، ولم نتدخل في ما بينها بأي شكل، ونؤكد أن هذا القرار لا يعنينا، ونحن غير ملزمين به، ولن نرضى بتسليم ثبوتياتنا ووثائقنا الامتحانية إلى جهة أخرى غير جامعة حلب في المناطق المحررة، برئاسة الدكتور ياسين خليفة”.

وكان (مجلس التعليم العالي) قد أصدر قرارات عدّة، خلال الشهر الجاري، تتضمن افتتاح فرع لجامعة إدلب، في مدينة معرة النعمان الخاضعة لسيطرة (الجبهة الوطنية للتحرير)، وضم الكليات والمعاهد التي كانت تتبع (جامعة حلب الحرة) إلى مجلس التعليم العالي، وإغلاق جميع الجامعات الخاصة (الجامعة الدولية للإنقاذ، وجامعة الريان العلمية، وجامعة أرام للعلوم، والجامعة السورية الطبية، وجامعة شمس القلوب) غير المرخصة لدى مجلس التعليم العالي، وإحالة ملفاتهم إلى القضاء المختص أصولًا، وتسوية أوضاع الطلاب المسجلين في الجامعات، حسب التعليمات التنفيذية التي سوف تصدر لاحقًا.

تأسست (جامعة حلب الحرّة) في مناطق الشمال السوري الخاضع لسيطرة المعارضة عام 2016، وتتبع إداريًا لـ (الحكومة السورية المؤقتة) وهي تضم أكثر من 10 كليات ومعاهد، في ريفي إدلب وحلب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق