آخر الأخبارسورية الآن

الحركة النسوية السورية تختتم مؤتمرها الأول في فرانكفورت

اختتمت (الحركة السياسية النسوية السورية) مؤتمرَها العام الأول، في مدينة فرانكفورت الألمانية، مؤكدة التزامها بتحقيق المساواة بين المرأة والرجل في مراكز القرار، وضرورة الإفراج عن المعتقلين، وتحقيق الحل السياسي بإشراف الأمم المتحدة.

قالت الحركة، في بيانها الختامي الذي حصلت (جيرون) على نسخة منه: “نؤكد العمل على وحدة الأراضي السورية، وتحقيق دولة المواطنة، والتداول السلمي للسلطة، مع رفض وجود قوات أجنبية”، وأضاف البيان: “نؤكد ضرورة التوصل إلى دستور ضامن لحقوق الجميع، وتهيئة البيئة الملائمة لإجراء أي عملية استفتاء أو انتخابات، تحت إشراف هيئة الحكم الانتقالي”.

لا يتوفر وصف للصورة.ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

 

وأكدت الحركة أنها تسعى “لتعزيز وجود المرأة في مراكز القرار، واعتبار قضية المعتقلين والمختفين قسرًا، من قبل النظام وباقي أطراف الصراع، قضية إنسانية يجب حلها”، داعية إلى ضرورة “الربط بين إعادة الإعمار وما يتفرع عنه بخطوات عملية باتجاه الانتقال السياسي”.

يذكر أن (الحركة النسوية السورية) أُسست في العاصمة الفرنسية باريس، في أيلول/ سبتمبر من عام 2017 ، على يد مجموعة ناشطات سوريات، وتقول إنها تهدف إلى إعطاء صوت فاعل للنساء السوريات، لوضع رؤيتهن المستقبلية لسورية.

(لمعرفة المزيد عن الحركة اضغط هنا)

Author

Tags

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Close