آخر الأخبارسورية الآن

الدوحة ترفض إعادة علاقاتها مع دمشق، وتصف الأسد بأنه “مجرم حرب”

أكد وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الاثنين، أن بلاده لا ترى ضرورة في إعادة فتح سفارتها بدمشق؛ بسبب عدم وجود مؤشرات تشجع على تطبيع العلاقات مع حكومة النظام.

قال آل ثاني، في تصريحات نقلتها وكالة (رويترز): “التطبيع مع النظام السوري، في هذه المرحلة، هو تطبيع مع شخص تورط في جرائم حرب. موقف قطر منذ اليوم الأول واضح في هذه المسألة”، وأضاف: “قطر ما زالت تعارض عودة سورية إلى جامعة الدول العربية، هناك أسباب لتعليق عضوية وتجميد مشاركتها في الجامعة العربية، وهذه الأسباب ما زالت قائمة، ولا نرى هناك أي عامل يشجع على عودة سورية”.

تم تجميد عضوية حكومة النظام السوري في الجامعة العربية عام 2011، احتجاجًا على تعامل النظام مع التظاهرات السلمية، وتحاول بعض الدول العربية إعادة النظام إلى الجامعة، بعد زيارة الرئيس السوداني لدمشق، وإعادة فتح سفارتي الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين في دمشق، قبل أيام.

Author

Tags

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Close