آخر الأخبارسورية الآن

“تحرير الشام” تداهم مستوصف بلدة جرجناز بريف إدلب وتسرق محتوياته

داهم عناصر من (هيئة تحرير الشام) أمس الأحد، المستوصفَ الصحي في بلدة جرجناز بريف إدلب الجنوبي، وسرقوا محتوياته، وذلك بعد أيّام من استعادة (الهيئة) السيطرة على البلدة.

وأفاد مصدر محلي لـ (جيرون) أن “(تحرير الشام) استغلت نزوح أهالي البلدة، وعدم وجود موظفي المستوصف فيه، وسرقت الأجهزة والمعدات الطبية، بعد أن استولت على مخفر البلدة المحاذي للمستوصف، بساعات”.

وأشار المصدر إلى أن “(مستوصف جرجناز الصحي) كان يقدم خدماته لأكثر من 30 ألف نسمة، من أهالي منطقة الريف الشرقي لمعرة النعمان، قبيل إغلاقه نتيجة حملة التصعيد الأخيرة على البلدة”.

واستعادت (هيئة تحرير الشام) سيطرتها على بلدة جرجناز بريف إدلب الجنوبي، بعد توصلها إلى اتفاق مع (الجبهة الوطنية للتحرير) في 8 كانون الثاني/ يناير الحالي، يقضي بدخول (الهيئة) إلى المناطق التي خسرتها في ريف معرة النعمان الشرقي، لتبدأ (الهيئة) في وقت لاحق بمداهمة منازل الناشطين في بلدة جرجناز، وتعتقل عددًا منهم بذريعة انتمائهم إلى (الجبهة الوطنية للتحرير).

يُذكر أن بلدة جرجناز الواقعة ضمن (المنطقة منزوعة السلاح) المتفق عليها في مؤتمر (سوتشي) تعرّضت لمئات الصواريخ والقذائف المدفعية، من مواقع سيطرة قوات النظام في ريف إدلب الشرقي، التي تسببت في نزوح نحو 80 بالمئة من أهالي البلدة إلى المناطق الحدودية الأكثر أمنًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق