آخر الأخبارسورية الآن

روسيا تثبت نقطة عسكرية جديدة غرب حماة

ثبّتت القوات الروسية، أمس الأربعاء، نقطة عسكرية تابعة لها، وسط بلدة تل صلبا بريف حماة الغربي، تزامنًا مع وصول تعزيزات عسكرية لها إلى جبهات قوات النظام في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وقال مصدر خاص لـ (جيرون): “إن القوات الروسية أغلقت الطرق المؤدية إلى التل، ومنعت الأهالي المجاورين للبلدة من الاقتراب منها”. وأشار إلى أن “البلدة خالية من سكّانها، حيث تم تهجيرهم إلى ريف إدلب، بعد أن قصفها النظام وسيطر عليها في منتصف عام 2017”.

أشار المصدر إلى أن “بلدة تل صلبا ذات أهمية استراتيجية للقوات الروسية، كونها تشرف على منطقة (الطار) الخاضعة لسيطرة قوات النظام، وطريق (السقيلبية-مدينة حماة) بالكامل، وتعتبر نقطة إمداد للقوات الروسية، من جهة حرش بلدة حيالين التابعة لمنطقة السقيلبية بريف حماة الغربي، وترصد خطوط تماس قوات النظام مع فصائل المعارضة، من جهة بلدة بريديج مسافة 6 كم، والحماميات وكرناز بمسافة 5 كم”.

وفي السياق، أكد المصدر أن “قاعدة حميمم العسكرية الروسية أرسلت تعزيزات عسكرية ضخمة إلى جبهات ريف إدلب الجنوبي الشرقي، تمركزت في بلدة المشيرفة المحاذية لبلدة (أبو دالي) بريف إدلب الجنوبي”. وأن “التعزيزات العسكرية تتضمن (حسب رصدها) أكثر من 25 سيارة عسكرية مزودة برشاشات، وأخرى بمدافع 57 ملم، وناقلات جند من (الفيلق الخامس – اقتحام) المرتبط بـ (حميميم) إضافة إلى سيارات تحمل صهاريج وقود”.

ورجّح المصدر أن تكون “هذه التعزيزات العسكرية تمهيدًا لسريان اتفاق مؤتمر (سوتشي) الذي يقضي بفتح الطرقات الدولية (دمشق-حلب) و(حلب-اللاذقية)، ومن ثم تسيير دوريات للقوات الروسية في (المنطقة منزوعة السلاح) على خطوط التماس من جهة قوات النظام، ويقابلها دوريات للقوات التركية، من جهة سيطرة فصائل المعارضة (هيئة تحرير الشام)”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق