آخر الأخبارسورية الآن

شركات بلجيكية أمام القضاء بتهمة تصدير مركبات كيميائية إلى سورية

طالبت إدارة الجمارك والضرائب البلجيكية، أمس الخميس، بتغريم ثلاث شركات محلية، بأكثر من مليون يورو، وسجن اثنين من رؤساء الشركات، وذلك على خلفية اتهامات بتصدير مركبات كيميائية إلى سورية، في مدة تراوح بين 4 و18 شهرًا.

وبحسب أولى جلسات المحكمة، فإن الشركات الثلاث قامت بتصدير مركب (أيزوبروبانول) الذي يمكن استخدامه في إنتاج غاز السارين الذي استخدمه النظام السوري، أكثر من مرة، ضد المدنيين في مناطق سورية عدة.

وسيتم تغريم شركة (أنيكس كاستمز هوفينين) بـ 750 ألف يورو، وشركة (دانمار لوجيستيكس) بـ 160 ألف يورو، فيما ستغرّم مجموعة (شيمي تريدينغ) التي وفرت المركب الكيميائي بمبلغ قدره 346.443 ألف يورو.

وقالت الإدارة الحكومية: إن الشركات المخالفة “مسؤولة عن 24 عملية تسليم متنازع عليها (إلى سورية) في الفترة بين أيار/ مايو 2014 وكانون الأول/ ديسمبر 2016، وأسفرت عن تصدير 168 طنًا من مركب (أيزوبروبانول)”.

ووفقًا للوائح الأوروبية لعام 2013، يجب الحصول على إذن مسبق لتصدير هذا المركب الكيميائي، وهو ما لم تحصل عليه الشركات البلجيكية المخالفة، وفق وكالة الأنباء البلجيكية.

ومن المنتظر أن يصدر الحكم في قضية الشركات الثلاث، في 31 يناير/ كانون الثاني الجاري.

يشار إلى أن تحقيقًا مشتركًا بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أكد أن النظام السوري مسؤول عن إطلاق غاز السارين، في بلدة “خان شيخون” بريف إدلب الجنوبي، في 4 أبريل/ نيسان 2017، إضافة إلى الهجمات التي تعرضت لها بلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي، يومي 24 و 25 آذار/ مارس 2017.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق