آخر الأخبارسورية الآن

“يونيسف”: القتال والظروف المناخية تهدد حياة الأطفال شمال غرب سورية

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) اليوم الجمعة، إنها أرسلت 13 شاحنة محملة بالإمدادات المنقذة للحياة إلى شمال غرب سورية، إضافة إلى ملابس شتوية وملاءات بلاستيكية ووقود للتدفئة وخيام للصفوف الدراسية المؤقتة، إلى جانب المواد الغذائية، كالطحين والبسكويت عالي الطاقة ومحلول الأملاح الفموي.

وأعربت (يونيسف) عن قلقها على الأطفال، من جراء العنف المتصاعد في المنطقة، وقد حصلت على معلومات تفيد بمقتل 80 شخصًا، بينهم طفل واحد. وذكرت أن آلاف المدنيين اضطروا إلى الفرار وترك منازلهم بسبب النزاع، ولا يوجد أي مكان يمكنهم التوجّه إليه إلا المخيمات التي باتت مكتظة بمن تستضيفه من العائلات النازحة.

تطرقت المنظمة إلى الفيضانات التي اجتاحت المنطقة في 26 كانون الأول/ ديسمبر 2018، وتركت آثارها المدمرة على يقرب من 10,000 طفل، في كل من (أطمة، وقاح، ودير بلوط، والباب، وجسر الشغور) مؤكدةً أن تعرّض الأطفال لظروف الشتاء القاسية ودرجات الحرارة المنخفضة، سيجعل حياتهم مهددة بالخطر.

قال خيرت كابلاري، المدير الإقليمي لـ (يونيسف) في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “في الآونة الأخيرة، تضاعفت معاناة الأطفال في شمال غرب سورية؛ بسبب تصاعد العنف والظروف المناخية القاسية، مع انعدام وجود ملجأ آمن لهم”. وأضاف “تدعو (يونيسف) جميعَ الأطراف التي تقاتل في المنطقة، وفي أماكن أخرى في سورية، إلى حماية الأطفال في جميع الأوقات، وإلى السماح للعاملين في المجال الإنساني بالوصول إلى الأطفال والعائلات الذين يحتاجون إلى الإمدادات المنقذة للحياة”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق