آخر الأخبارسورية الآن

الأمم المتحدة: مليون طفل سوري ولدوا في دول الجوار

أعلنت الأمم المتحدة أن مليون طفل سوري ولدوا في السنوات السابقة في دول الجوار، موضحة أن أكبر نسبة منهم وُلدت في تركيا، وفق تقرير صدر عن الأمم المتحدة أمس الثلاثاء.

وقال مدير إدارة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين والمنسق الإقليمي لشؤون اللاجئين لسورية والعراق أمين عوض: إن “هناك الآن تقريبًا مليون طفل سوري وُلدوا في السنوات السابقة في دول الجوار، أكبر نسبة منهم في تركيا، ثم في لبنان والأردن ومصر والعراق”.

وأضاف أن “الأطفال من عمر 1 إلى 7 سنوات يحتاجون إلى عناية خاصة”، وعقب أنه “لا بدّ للمجتمع الدولي أن يوجه نظره إلى هذا الرقم، وما يعنيه من الاحتياجات التي تطلبها المفوضية والأمم المتحدة، والمجتمع الإنساني بمنظماته التطوعية، للقيام بدورها بطريقة إيجابية لتغطية احتياجات اللاجئين بشكل عام، واحتياجات المليون طفل الذي ولدوا في السنوات السبع السابقة”.

أشار عوض إلى أن “جهود الأمم المتحدة تتوجه الآن لدعم الدول المجاورة”، وأن “المفوضية تنظر إلى هذه الدول باعتبارها أكبر الدول المانحة… من الأهمية بمكان أن يستمر المجتمع الدولي في إدراك محنة اللاجئين السوريين، ويوفر دعمًا حيويًا للحكومات المضيفة وللشركاء في الخطة الإقليمية، للمساعدة في تحمل هذا العبء الهائل، إلى حين تحقق العودة الطوعية في أمان وكرامة اللاجئين السوريين”.

ووفق ما ذكرت الأمم المتحدة، فإن “التعامل مع هذا العدد الهائل من اللاجئين لا يزال يمثل تحديًا ماثلًا، خصوصًا أن هناك “ما يفوق 5.6 مليون لاجئ سوري مسجلين حاليًا في جميع أنحاء المنطقة”.

وتبلغ الميزانية المتوقعة للخطة الإقليمية التي وضعتها الأمم المتحدة نحو “5.5 مليار دولار”، وتهدف إلى “دعم الجهود الوطنية لدول مثل تركيا ولبنان والأردن ومصر والعراق، للتعامل مع الآثار المستمرة للأزمة السورية”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق