سورية الآن

الداخلية الألمانية: لا يوجد منطقة آمنة في سورية وترحيل اللاجئين مستبعَد

قال وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، اليوم الجمعة، إنه “في الوقت الراهن، لا توجد أي منطقة في سورية، يمكن أن يُرحل إليها اللاجئون، بمن فيهم المجرمون، وذلك تعليقًا على إمكانية ترحيل اللاجئين إلى بلادهم.

ووصف زيهوفر تقرير وزارة الخارجية الذي نُشر قبل أيام بـ “المعقول”، والذي أتى قبل أيام قليلة من انعقاد مؤتمر وزراء داخلية الولايات الألمانية، حيث سيتم بحث مسألة تمديد تعليق ترحيل اللاجئين إلى سورية، الذي سينتهي عمليًا مع نهاية شهر كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

في سياق آخر، عارضت مفوضية الحكومة الألمانية للهجرة والاندماج وشؤون اللاجئين، إدخالَ أي تغيير على حق اللجوء في القانون الأساسي (دستور ألمانيا).

وصرحت أنيته فيدمان-ماوتس، المسؤولة البارزة في الحزب المسيحي الديمقراطي، بأن “ألمانيا لن تقلص عدد اللاجئين من خلال تغيير الدستور، وإنما من خلال مكافحة أسباب اللجوء، والعمل على وضع نظام لجوء تضامني بالتعاون مع شركائنا، وكذلك من خلال المضي قدمًا في تحقيق توزيع عادل للأعباء في أوروبا”.

وتعتبر ىهذه التصريحات مخالفة لما طرحه فريدريش ميرتس، أحد أبرز المرشحين لخلافة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في رئاسة الحزب، الذي طرح حق اللجوء في ألمانيا للنقاش.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق