آخر الأخبارسورية الآن

المصور السوري عامر الموهباني يحصل على جائزة فارين الدولية

فاز المصور السوري عامر الموهباني، اليوم الاثنين، بـ (جائزة فارين/ varenne) الفرنسية الدولية للتصوير الصحافي، عن فئة الأخبار العالمية المصورة، وذلك عن صورة التقطها لطفل في الغوطة الشرقية إبان حملة القصف التي شنها النظام قبل عدة أشهر.

المصور السوري عامر الموهباني

الصورة التي التقطها الموهباني هي إحدى أربع صور اختارتها مؤسسة (فارين) هذا العام، من بين آلاف الصور التي رُشحت من عشرات الدول حول العالم، وكان الموهباني قد التقطها لمصلحة وكالة الصحافة الفرنسية (فرانس برس)، وهي تصوّر طفلًا مصابًا بقصف على مدينة زملكا.

تحدث المصور عامر الموهباني إلى (جيرون) عن الصورة التي فازت بالجائزة: “الصورة ملتقطة في الغوطة الشرقية، في الخامس من آذار/ مارس الماضي، وهي لطفل في مشفى زملكا في غوطة دمشق الشرقية، بعد أن تم انتشاله من تحت الأنقاض إثر تعرض منزله للقصف”.

أضاف الموهباني: “الصورة توضح حجم الألم الذي يعانيه أهل الغوطة، وتعبّر عن حجم الألم السوري ككل، وتوحي بأن الثورة مستمرة على الرغم من كل الجراح. هي ثورة صامدة تضمد جراحها بيدها، لكنها ثورة مكسورة، كما أوحت بذلك نظرة الطفل في الصورة”.

عن أهمية الجائزة قال الموهباني: “هذه الجوائز تسهم في إيصال صوت السوريين إلى العالم كله، وتواجه الإعلامَ الذي يقدم روايات كاذبة لتغطية وحشية النظام ومجازره. ونحن نحاول نقل الحقيقة إلى كل مكان في العالم، من خلال رفع أصواتنا. وهذه الجوائز عندما يحصل عليها شاب سوري حمل كاميرته خلال الثورة، تسهم بفاعلية في إيصال صوت السوريين للعالم”.

كان المصور السوري عمر حاج قدور قد فاز، قبل يومين، بجائزة (فارين)، عن تقرير مصور حمل عنوان (كرة القدم متنفس لشبان بُترت أطرافهم جراء الحرب في شمال غربي سورية).

يذكر أن جائزة (فارين) أُطلقت عام 1988، من قبل منظمة (فارين) التي تهتم بالصحافيين المستقلين وحقوقهم حول العالم، وتقدم إليهم المساعدة والحماية، وهي تحمل اسم مؤسس المنظمة ألكسندر فارين، وسبق لعامر الموهباني أن حاز المركز الممتاز عام 2017، في مسابقة (Poy, best picture of the year).

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق